المحتوى الرئيسى
تريندات

بعد رفض إيطاليا.. إسبانيا ترسل سفينة لإنقاذ مهاجرين

08/20 18:56

أعلنت إسبانيا الثلاثاء (20 آب/أغسطس 2019) أنها سترسل سفينة عسكرية إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية لنقل مهاجرين عالقين منذ 19 يوما على متن سفينة تابعة لمنظمة خيرية بعد رفض إيطاليا استقبالهم. وذكرت الحكومة في بيان أن "سفينة اوداز ستغادر مساء اليوم وستبحر لمدة ثلاثة أيام إلى لامبيدوزا حيث ستتولى مسؤولية المهاجرين الذين انتشلتهم سفينة أوبن آرمز".

وقد أكد رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز في تغريدة أن السفينة العسكرية الإسبانية باتت جاهزة للإبحار اليوم واصفا مهمتها بـ "حالة الطوارئ الإنسانية".

وفي وقت سابق من الثلاثاء قفز 10 مهاجرين يائسين أنقذتهم السفينة التابعة لمنظمة "بروآكتيفا أوبن آرمز" غير الحكومية، في الماء لمحاولة الوصول سباحة إلى جزيرة لامبيدوزا المجاورة. وحذرت المنظمة المالكة للسفينة من أن الوضع "خارج عن السيطرة" بعد أن رفضت إيطاليا دخول السفينة إلى مرافئها.

رفضت منظمة "بروآكتيفا أوبن آرمز" غير الحكومية عرض مدريد استقبال سفينتها الإنسانية التي تنقل نحو مئة مهاجر في البحر المتوسط، معتبرةً أن الوصول للمرفأ الذي اقترحته إسبانيا "غير قابل للتحقيق على الإطلاق". (18.08.2019)

دعت منظمة ألمانية المستشارة ميركل لإطلاق مبادرة لإنقاذ اللاجئين في المتوسط ونقلهم إلى داخل الأراضي الأوروبية، محذرة من خطورة إعادتهم إلى ليبيا، فيما دعت ميركل إلى استئناف عمليات الإنقاذ بجهود حكومية على غرار مهمة "صوفيا" (16.08.2019)

يشار إلى أن السفينة متوقفة قبالة سواحل جزيرة لامبيدوزا منذ أيام وتسعى إلى الحصول على تصريح للرسو في مينائها، فيما يتزايد الوضع توترا مع الشعور باليأس لدى المهاجرين الذين يتواجد بعض منهم على متن السفينة منذ إنقاذهم قبالة ليبيا قبل 19 يوما. وذكرت المنظمة في تغريدة أن أحد المهاجرين وعددهم 98 مهاجرا، قفز في الماء في محاولة للسباحة إلى جزيرة لامبيدوزا.

وبعد ساعات قالت المنظمة إن تسعة آخرين ألقوا بأنفسهم في الماء للوصول إلى شاطئ لامبيدوزا"، مؤكدة أن "الوضع خارج السيطرة". وذكرت المتحدثة باسم المنظمة أنه تم انتشال التسعة من الماء وأصبحوا "على متن قارب تابع لخفر السواحل الإيطالي".

وأعربت فرنسا من جهتها عن استعدادها استقبال 40 شخصاً من الموجودين على متن "أوبن آرمز"، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية الأحد لوكالة فرانس برس. وسمح وزير الداخلية الإيطالي وزعيم اليمين المتطرف ماتيو سالفيني السبت على مضض بإنزال 27 مهاجراً قاصراً لكنه ظل على رفضه إنزال بقية المهاجرين.

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أن عدد الضحايا على مسار الهجرة بين ليبيا والاتحاد الأوروبي ارتفع بأكثر من الضعف في عام 2018 ، إذ بلغ معدل الوفاة واحدا من بين كل 14 مهاجرا عبروا هذا الطريق وسط البحر المتوسط. وكان المعدل واحدا من بين كل 38 عام 2017 .

حسب إحصائيات الأمم المتحدة بلغ إجمالي عدد المهاجرين الذين عبروا البحر المتوسط إلى أوروبا عام 2018 نحو 117 ألف شخص، وتوفي في البحر المتوسط 2275 على الأقل، مقارنة بـ 172 ألف مهاجر عبروا إلى أوروبا عام 2017 ووفاة 3139 شخصا. وحسب المفوضية، فإن البحر المتوسط شهد موت ستة أشخاص يوميا في المتوسط العام الماضي.

في آواخر عام 2018 أنقذت سفينة "سي ووتش 3"، التي تملكها منظمة إغاثة ألمانية وترفع علم هولندا، مهاجرين كانوا يستغيثون في البحر قبالة السواحل الليبية، لكن تم منعها من الرسو في إيطاليا أو مالطا.

بقيت "سي ووتش 3" مع المهاجرين على متنها تمخر عباب البحر بحثا عن ملاذ آمن، وتزامن ذلك مع استمرار الخلاف بين الدول الأوروبية حول استقبال هؤلاء المهاجرين، حيث رفضت إيطاليا استقبالهم مطالبة هولندا وألمانيا بذلك، لأن السفينة ترفع علم الأولى، بينما تتخذ المنظمة المالكة لها من برلين مقرا لها.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل