المحتوى الرئيسى
تريندات

ماكرون يتعهد العمل على إعادة إطلاق الحوار بين صربيا وكوسوفو

07/16 14:12

يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام

بلغراد: تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاثنين العمل على إعادة إطلاق الحوار والتوصل إلى اتفاق دائم بين صربيا وكوسوفو، خصمي الحرب السابقين اللذين تشهد علاقاتهما خلافًا دبلوماسيًا منذ أشهر.

وقال ماكرون خلال زيارة لبلغراد عاصمة صربيا إنه سيقوم بتنظيم اجتماع في الأسابيع المقبلة مع قادة صربيا وكوسوفو، وكذلك مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل "من أجل التوصل إلى حل دولي ودائم".

لا تزال العلاقات بين صربيا وإقليمها السابق متوترة بعد عقدين على حرب كوسوفو التي أدت إلى انفصال بريشتينا، ومن ثم إعلانها الاستقلال. وترفض بلغراد الاعتراف بكوسوفو، ولا تزال تعتبرها إقليمها  الجنوبي، ويحول الخلاف بينهما دون انضمام أي منهما إلى الاتحاد الأوروبي.

وفرضت كوسوفو في نوفمبر ضريبة بنسبة 100 بالمئة على سلع صربية، ما دفع بلغراد إلى الإعلان أن المحادثات لن تتواصل قبل إلغاء القرار.

وقال ماكرون للصحافيين بعد لقائه الرئيس الصربي الكسندر فوسيتش إن "الأحداث في الأشهر القليلة الماضية تقلقنا، والقرارات المخالفة للاتفاقات يجب إبطالها". أضاف "من مسؤوليتنا تقديم الدعم الضروري للتوصل إلى اتفاق".

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل