المحتوى الرئيسى
تريندات

قبل إسدال الستار.. 9 أفلام هي الأقرب إلى سعفة كان الذهبية

05/25 17:51

بعد 12 يوما ممتلئة بالفن والسينما والسحر، يسدل الستار الليلة على الدورة الـ72 من مهرجان كان السينمائي الدولي، والتي كانت من أهم الدورات بمشاركة مجموعة كبيرة من المخرجين الأبرز حول العالم.

وفيما يلي أبرز الأفلام التي تتنافس على السعفة الذهبية، بالإضافة إلى جوائز التمثيل والسيناريو وجائزة لجنة التحكيم الخاصة: 

فيلم للمخرج كوينتين تارانتينو، تم إضافته إلى قائمة الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية في آخر وقت، حيث كان يسابق المخرج الوقت للحاق بموعد المهرجان.

الفيلم بطولة ليوناردو دي كابريو وبراد بيت وآل باتشينو ومارجوت روبي، وتدور أحداثه حول ممثل تليفزيوني يحاول بمعاونة دوبليره الذي يساعده في المشاهد الخطرة أن يحققا شيء من الشهرة والنجاح في عالم صناعة السينما خلال العصر الذهبي لهوليوود في عام 1969.

فيلم يعتبر المشاركة السادسة في المهرجان للمخرج والمؤلف الإسباني بيدرو ألمودوفار، بطولة أنطونيو بانديراس وبينيلوب كروز، ويعتبر الفيلم ملخص عن حياة المخرج وأعماله على مدار ما يقرب من ساعتين في فيلمه الجديد، الذي يعتبر سيرة ذاتية للمخرج الذي قارب الـ70 عاماً، يتطرق من خلاله إلى التحولات بين الماضي والحاضر.

فيلم للمخرج الفلسطيني إيليا سليمان، على مدار ساعة ونصف الساعة، يقوم إيليا سليمان بدور الراوي والشخصية الرئيسية في الفيلم، الذي يتطرق إلى فكرة الوطن، من خلال تجربته الشخصية عندما ترك فلسطين بحثاً عن وطن آخر، قبل إدراك أن وطنه لا يزال يتبعه كظله، بقدر ما يسافر، من باريس إلى نيويورك، هناك شيء يذكّره بوطنه، وخلال الفيلم يسافر "سليمان" إلى مدن مختلفة، ويجد أوجه تشابه غير متوقعة مع فلسطين، يعيد اكتشاف مفاهيم مثل الهوية، الجنسية والانتماء.

فيلم للمخرج الإيطالي ماركو بيلوشيو، واسمه بالإيطالية Il traditore، وتدور أحداث الفيلم حول الحياة الحقيقية لـتوماسو بوشيتا، أحد زعماء المافيا في صقلية، والذى لقّب بـ"رئيس العالمين".

فيلم للمخرج تيرينس ماليك، وتدور أحداث الفيلم حول حياة النمساوي فرانز جايجرشتيتر، الذى رفض القتال من أجل النازيين في الحرب العالمية الثانية، ما أدى إلى الحكم عليه بالإعدام.

فيلم للمخرج التونسي عبد اللطيف كشيش، ويعتبر الفيلم هو الجزء الثاني من Mektoub, My Love: Canto Uno"، وهو مأخوذ عن رواية "La blessure la vraie" للكاتب الصحفي الفرنسي فرانسوا بيجودو، وتدور أحداث الفيلم على مدار 3 ساعات متواصلة، في عام 1994 حول الشاب "أمين" الذي يعود إلى مسقط رأسه في مدينة ساحلية جنوب فرنسا لقضاء إجازة مع عائلته وأصدقائه بحثا عن الحب.

أهم أخبار فن وثقافة

Comments

عاجل