المحتوى الرئيسى
رياضة

واشنطن وانقرة تتفقان على ابعاد الاكراد عن الحدود التركية | البوابة

04/16 11:27

أعلن المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، أن بلاده تعمل مع تركيا على إعلان منطقة آمنة خالية من الحزب الديمقراطي الكردي شمالي سوريا، لتبديد مخاوف أنقرة الأمنية.

وقال جيفري في كلمة ألقاها في المؤتمر السنوي المشترك الـ37، الذي ينظمه مجلس الأعمال التركي الأمريكي في واشنطن، إن "على الإيرانيين مغادرة سوريا والعودة إلى بيوتهم"، وأكد أن بلاده تتفهم قلق تركيا تجاه الحزب الديمقراطي.

وأشار إلى أن الشراكة الجيواستراتيجية المهمة، كانت ولا تزال موجودة بين واشنطن وأنقرة، وشدد على ضرورة تنفيذ الكثير من أجل العملية السياسية في سوريا.

وأضاف: "على النظام السوري التخلي عن الأسلحة الكيميائية والنووية، وينبغي ألا تكون سوريا ملجأ للإرهابيين".

وتابع: "تركيا عضو في مجموعة الدول الضامنة لاتفاق أستانا وهي صوت للمعارضين السوريين الذين يشكلون تقريبا نصف سكان سوريا، وهذا الوضع مهم من حيث أهداف الأمم المتحدة للعملية السياسية في سوريا".

قال كبير مستشاري العمليات في سوريا لدى وزارة الخارجية الأمريكية، العقيد المتقاعد ريتش أوتزين، الإثنين، إنه يمكن إبعاد تنظيم "ي ب ك" الإرهابي عن الحدود السورية التركية، إذا تم تطبيق المنطقة الآمنة شمالي سوريا بشكل صحيح. 

جاء ذلك في كلمة لـ "أوتزين" خلال ندوة حول التحديات التي تواجه التعاون التركي الأمريكي في سوريا، نظمها مكتب مركز الدراسات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التركي "سيتا" في واشنطن. 

وأضاف المستشار الأمريكي "سنقوم بإبعاد (ي ب ك) عن الحدود (السورية التركية) إذا قمنا بتطبيق المنطقة الآمنة (شمالي سوريا) بشكل صحيح، وبهذه الطريقة نكون كذلك قد أبعدنا السلاح الثقيل عن الحدود". 

وشدد أوتزين أنه ما من جهة تريد الفشل للتعاون التركي الأمريكي في سوريا، واصفا علاقة الولايات المتحدة مع تنظيم "ي ب ك" بأداة في مكافحة تنظيم "داعش". 

وأوضح أن الولايات المتحدة وتركيا متفقتان على ضرورة أن تكون القوى المحلية من العرب في المناطق التي يشكل العرب غالبية سكانها في سوريا. 

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل