المحتوى الرئيسى
رياضة

ابن كيران: جهات معينة تفتعل الجدال بشأن لغة التدريس في المغرب

03/16 04:04

الرباط: قال عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة المغربية الأسبق، إن هناك جهات معينة لها رؤية محددة، تريد الوصول لنتيجة معينة، عن طريق خلق "بوليميك" أي "جدال" حول النقاش الدائر بشأن لغة التدريس بالبلاد.

و أفاد ابن كيران، في كلمة ألقاها، في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني السادس للغة العربية، بالرباط، مساء الجمعة، أن التعليم بالمغرب ليس فاشلا بالمطلق، له نجاحات، بوجود عدد كبير من المغاربة يلجون المدارس العليا الفرنسية.

و قال ابن كيران:"ترتيب المغرب يتحسن عالميا منذ قيامه بتعريب التعليم في سلك الإعدادي والثانوي، السؤال المطروح حاليا هو: هل علمنا أبناءنا أولا اللغة الفرنسية بشكل جيد، حتى نتمكن من تلقينهم المواد العلمية بها؟".

و أفاد رئيس الحكومة الأسبق بوجود تجارب لدول أفريقية تعتمد التدريس باللغة الفرنسية، لكنها ليست أفضل حالا من المغرب، في ظل وجود تجارب أخرى ناجحة لدول تعتمد اللغة الإنجليزية.

و اعتبر أن اللغة العربية مستهدفة في ذاتها ليس فقط بإقحام التدريس باللغة الفرنسية في المواد العلمية وإنما بوجود أصوات تنادي بإدراج العامية المغربية في التعليم، في محاولة لإحداث قطيعة بين التراث والمحيط.

و قال ابن كيران:"هناك بحث لنيل شهادة الدكتوراه في الطب تمت مناقشته باللغة العربية، إذا تمكن الفرد من بسط رؤيته بلغته و وجد رغبته في ذلك، فلا مانع من الأمر، ليس بالطريقة التي يتم من خلالها تدريس لغة أجنبية لتلميذ وهو في الأصل لا يملك آلياتها، لماذا إذن هذا التكالب على اللغة العربية؟".

و أشار إلى وجود صعوبة في تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية، في ظل عدم إلمام الأهل بها، مما يحول دون قيامهم بمراجعة دروس أبنائهم، علما أن 10 في المائة من المغاربة يرسلون أبناءهم للبعثات الأجنبية، مقابل 90 في المائة من المواطنين البسطاء الذين يعجزون عن القيام بذلك.

و أفاد ابن كيران أن الأمر يعود بالسلب على التلاميذ الذين سيكونون أكثر عرضة للرسوب و انخفاض نسبة النجاح بالنسبة للمقبلين على اجتياز امتحانات الباكالوريا، و بالتالي انخفاض المستوى التعليمي، مما يشكل قضاء على منظومة التعليم بالمغرب.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل