اسباب الدوخة عند الوقوف وطرق علاجها في 10 خطوات

اسباب الدوخة عند الوقوف

تقدم لك “تريندات” أهم اسباب الدوخة عند الوقوف حيث يقف الشخص بشكل مفاجئ،
وذلك من وضعية الجلوس إلى الوقوف، أو الاستلقاء إلى الوقوف المفاجئ، ومن ثم يندفع
الدم فجأة إلى القدمين؛ نتيجة الجاذبية، ومن ثم يبدأ ضغط الدم بالهبوط، حيث يحاول القلب
أن يلحق بهذا الوضع المفاجئ، فيقوم القلب بضخ مزيد من الدم، وتبدأ الأوعية الدموية بالتقلص؛
لمنع الدم من التجمع كليًا في القدم، مما يسبب الشعور بالدوار عند الوقوف المفاجئ، وفيما
يلي نتعرف على أهم أسباب الدوخة عند الوقوف.

اسباب الدوخة عند الوقوف

إن الوقوف المفاجئ، أو السريع، يؤدي إلى الشعور بالدوخة، حيث يعود السبب إلى هبوط ضغط الدم الانتصابي،
وهناك العديد من الأمراض التي تؤدي إلى هذا الهبوط، ومن ثم تؤدي إلى الدوار، وفيما يلي نعرض أهم هذه الأسباب:

  1. نقص كريات الدم الحمراء. 

  2. الإصابة بفقر الدم. 

  3. الحمل. 

  4. الإصابة بأمراض القلب المختلفة. 

  5. الإصابة بمرض السكري. 

  6. الإصابة بالغدة الدرقية. 

  7. الإصابة بالجفاف. 

  8. ارتفاع حرارة الجو. 

  9. تناول بعض أدوية الضغط. 

  10. تناول مضادات الاكتئاب. 

يذكر أن تناول الكحوليات، والمخدرات أثناء تناول أدوية الضغط قد تسبب الشعور بالدوار أيضاً، كما أن تناول
مدارات البول يسبب الدوخة عند الوقوف المفاجئ، وكذلك الإصابة بمرض باركنسون، وتقدم العمر له سبب
رئيس في الشعور بالدوخة.

طرق العلاج والوقاية

إن الدوار عند الوقوف المفاجئ قد يصاحبه بعض الأعراض الأخرى، أهمها: الضعف العام، والارتباك، والحيرة،
وصعوبة الرؤية، وخفقان القلب، والغثيان، كما أن هناك بعض الأعراض غير الشائعة، مثا: آلام الرقبة،
والكتفين، والإغماءات، وآلام الصدر، وفيما يلي نتعرف على طرق العلاج والوقاية:

  1. استشر الطبيب المعالج، واخضع للفحصات اللازمة. 
  2. احرص على تناول السوائل بمكيات كافية على مدار اليوم. 
  3. حاول أن تقف وتجلس بشكل تدريجي، فلا داعي للسرعة. 
  4. اهتم بممارسة الرياضة بشكل يومي لمدة 20 دقيقة على الأقل. 
  5. اعتمد نظام غذائي صحي قليل الكربوهيدرات. 
  6. تجنب تناول ملح الطعام. 
  7. الحرص على النوم مع رفع الرأس أعلى من مستوى الجسم. 
  8. تجنب الخروج أثنا درجات الحرارة المرتفعة. 
  9. ارتدي الجوارب الضاغطة. 
  10. تناول 2 لتر ماء يومياً. 

أسباب أخرى للدوخة 
إن الإصابة بالتهابات الأعصاب الطرفية، أو الجلطات القلبية، أو قصور الغدة
الكظرية جميعهم أسباب تؤدي إلى الشعور بالدوار، ومن ثم عليك التوجه
إلى الطبيب المعالج، ومتابعة مؤشرات ضغط الدم، والسكري، وذلك تحت الإشراف الطبي.

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *