لماذا نقرأ سورة الكهف يوم الجمعة “نور ومغفرة لما بين الجمعتين”

لماذا نقرأ سورة الكهف يوم الجمعة

تعد سورة الكهف من أكثر سور القرآن الكريم التي تتميز بفضل وأجر كبير، وقد ورت العديد من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، التي تجيب عن تساؤل لماذا نقرأ سورة الكهف يوم الجمعة خاصة عن باقي أيام الأسبوع، مع توضيح أفضل وقت لقراءة
سورة الكهف يوم الجمعة.

لماذا نقرأ سورة الكهف يوم الجمعة

  • عن أبي سعيد الخدري قال: ” من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق
    ” . رواه الدارمي  والحديث: صححه الشيخ الألباني في ” صحيح الجامع “
  • وفي رواية أخري: ” من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين”.
  • وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    ” من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة سطع له نور من تحت قدمه إلى عنان السماء يضيء له يوم القيامة،
    وغفر له ما بين الجمعتين “
  • كما تشمل سورة الكهف قصص العديد من الأمم السابقة، التي جعلها الله لنا للموعظة والاستفادة.
  • وتدور أغلب تلك القصص حول ضرورة الحرص على الرضا بقضاء الله سواء كان خيرًا أو شرًا، والحرص على عدم ظلم العباد، كما أوضح المولى عز وجل فيها عاقبة الظالمين والعصاة لترهيب كل من يوسوس له الشيطان أن يظلم أخيه،
    أو أن يفعل ما أمرنا الله باجتنابه.

أفضل أوقات قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

  • صرح أهل العلم أنه من المستحب قراءة سورة الكهف يوم الجمعة  في ليلة الجمعة أو في أي وقت من اليوم،
    حيث تبدأ ليلة الجمعة من غروب شمس يوم الخميس، حتي غروب شمس يوم الجمعة،
    وبناء على ذلك يكون وقت قراءتها من غروب شمس يوم الخميس إلى غروب شمس يوم الجمعة.

You May Also Like

About the Author: Maryam Ahmed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *