صداع العين أهم أسبابه وطرق للتخلص من الألم بدون اللجوء إلى الأدوية

صداع العين

صداع العين هو أحد أكثر الآلام اليومية الشائعة والتي تؤثر  على حياة الكثير من الأشخاص، فهي قد تتسبب في التأثير على الشغل والحياة العملية كذلك يمكن أن تتسبب في التوتر للكثيرين والعصبية ويمكنها أن تؤثر على القيادة فالتركيز في السواقة مع مثل هذا الألم يكون صعب جداً
سوف نتعرف على صداع العين وأسبابه المختلفة وطرق للتغلب على ذلك الألم والتخلص منه.

أسباب صداع العين :

صداع العين

1- التوتر قد يصيبك ب صداع العين

الصداع الناتج عن التوتر يعتبرمن أكثر الأنواع شيوعاً، فمن الممكن أن يتعرض أي شخص له وتحديداً يكون شائعاً بين النساء.

في العادة يكون صداع العيون دوري ويتكرر حدوثه، فيعود للمصاب من مرة إلى مرتين خلال الشهر، ولكن هناك بعض الحالات التي يصبح فيها هذا النوع مزمن فيمكنه أن يلازم المريض 15 يوم في الشهر الواحد.

يمكن لهذا النوع من الصداع أن يجعل المريض يشعر بألم وضغط في العين وهو ما يسمى صداع العين وأراضه كالتالي:

  • ليونة في فروة الرأس.
  • في في العنق والجبين.

3- الشقيقة أيضاً من مسببات صداع العين

الشقيقة تعتبر ضغط أو ألم يشعر به الشخص في منطقة خلف العين وهو تُعد أسوأ أنواع الصدداع على الإطلاق فهي تتسبب في ألم يمكن أن يستمر لمدة ساعات متواصلة يومياً بدون توقف.

أعراض الشقيقة تكون كالتالي:

  • حساسية للعين تجاه الضوء.
  • ألم في العين.
  • الشعور بدوخة ودوار.
  • الإحساس بالغثيان.
  • الشعور بضعف عام في الجسم.
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ.
  • صعوبة في الرؤية.
  • تقلبات مزاجية.

صداع العين

2- الصداع العنقودي

وهو عبارة عن سلسلة من الصداع المؤلم جداً ولكن يكون قصير المدة في نفس الوقت، ويعتبر هذا النوع من الصداع شائع مثل الصداع الناتج عن التوتر.

وتشمل أعراض الصداع العنقودي على:

  • احمرار في العينين.
  • حدوث انتفاخ وتورم في العيون.
  • دموع زائدة.

4- الإصابة بإجهاد العين

أحياناً قد يكون المتسبب في صداع العين وهو من مشكلات النظر أو العيون و الإصابة بإجهاد العين نتيجة لمثل هذه المشكلات فهذه المشاك يمكنها أن تحفز الدماغ لتبذل جهد كبير من أجل الرؤية مما ينتج عنه صداع في العين أو ألم .

من المشاكل التي تصيب العيون وقد ينتج عنها ألم أو صداع:

  • “التهاب الصلبة”scleritis”
  • “التهاب العصب البصري”
  • “مرض جريفز”
  • “المياه الزرقاء”

5- حدوث التهاب في الجيوب الأنفية

يمكن لإصابة في الجيوب الأنقية بالالتهاب أن يتسبب في ألم شبيه بالصداع وذلك نتيجة لاحتقان الأنف
في العادة يصاحب الاحتقان الإحساس بضغط في الجبين والخدود وخلف العيون

وهذه بعض الأعراض المحتملة المرافقة لالتهاب الجيوب:

  • حدوث انسداد في الأنف.
  • الشعور بألم في الأسنان العلوية.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • حدوث ألم ويزداد ذلك سوءاً عند الإستلقاء.

الإصابة بجفاف العين قد يصيبك ب صداع العين:

من الممكن الإصابة بجفاف في العين وخاصة عند النظر لفترة طويلة إلى الحاسوب والهواتف الذكية ومثل هذه الأشياء التي أصبحت منتشرة في العصر الحديث.

وجود مشاكل في الرؤية:

بعض المشاكل في الرؤية يمكنها أن تتسبب في حدوث صداع العين، وذلك بسبب بذل الإنسان جهد أكبر لمحاولة إدراك تفاصيل الأشياء من حوله والتي لا يراها بوضوح وأهم مشاكل الرؤية هذه هي “طول النظر” و”قصر النظر”

صداع العين

متلازمة “الالتهاب المداري”:

هي نوع خاص من الالتهاب يصيب العين ومكوناتها الداخلية، ينتج عنه صاع في الرأس والعين.

مشاكل في صلبة العين:

هي طبقة رقيقة تغطي سطح العين الخارجي يمكن أن تصاب تلك الطبقة بالتهاب لأسباب متعددة و ينتج عن ذلك عدم وضوح في الرؤية والإصابة بصداع العين

التهاب العصب البصري:

يوجد العصب البصري في العين وله دور فعال في عملية نقل الإشارات العصبية للدماغ فيتم تشكيل الصور وتفسيرها، والناتج من هذه الإصابة هو نوبات صداع في العين والرأس.

من الأسباب التي تقوم فقط بتحفيز صداع العين :

  • شرب وتناول الكحوليات.
  • الشعور بالجوع.
  • التعرض لروائح عطور قوية.
  • الأصوات العالية.
  • الأضواء الساطعة.
  • التعب والإرهاق.
  • التغييرات الهرمونية.
  • قلة النوم.
  • الضغط النفسي أو العاطفي.
  • العدوى والالتهابات.

طرق علاج صداع العين :

  • الذهاب لطبيب العيون والكشف عن علاج لمشكلات العيون والإبصار حتى يمكن التخلص من استمرار الآثر السلبية لها مثل الصداع وصداع العين .
  • الحرص على إراحة العين من فترة للأخرى وتجنب إطالة النظر في الأجهزة اللوحية مثل الموبايل والحاسوب
  • في الحالات الصداع الشديدة يمكن تناول مسكنات الألم ولكن بإشرااف الطبيب المختص
  • يمكن تناول مسكنات الالتهاب وذلك لمقاومة التهاب العيون المختلف وأيضاً التهاب العصب البصري والتي هي من مسببات ألم وصداع العيون وتلك المسكنات يمكنها أن توفر راحه من ذلك الألم.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية
  • يفضل تجنب تناول المأكولات السريعة بكثرة، أو يفضل التقليل منها.
  • تجنب تناول الكحوليات أو الإكثار منها.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • التقليل من كمية الكافيين المستهلكة.

طرق طبيعية لعلاج الصداع :

صداع العين

محاولة خفت الأضواء من حولك

من الممكن أن تتسبب  الأضواء الساطعه من جولك وخاصة إذا كان الضوء قادم من شاشة كمبيوتر أو موبايل في أن يتسبب  في الصداع وألم بالرأس.

إذا كنت تتعرض لمثل تلك التأثيرات المحيطة ربما عليك محاولة استخدام حل التعتيم من حولك وإراحة عينيك من تلك المؤثرات لفترة.

التخفيف من مضغ العلكة

من الممكن الاستمرار في مضغ العلكة أن يؤذي الفك والرأس أيضاً ويتسبب في حدوث ألم.

يمكن انطباق نفس الشيء على مضغ الأظافر والشفتين أو مضغ أي غرض آخر.

تناول بعض الماغنيسيوم

من المعروف أهمية عنصر الماغنيسيوم للجسم ووظائفه و لكن قد وجد أيضاً أنه يعالج الصداع بفعالية وأمان.

تشير بعض الدلائل إلى أن نقص عنصر “الماغنيسيوم” يكون شائع لدى الأشخاص ممن يعانون من مشكلة الصداع النصفي المتكرر عن الأشخاص الذين لا يعانون من تلك المشكلة.

الحصول على بعض الكافيين

يمكن لتناول بعض من المشروبات التي تحتوي على الكافيين  أن تخفف من ألم الصداع.

الزنجبيل

هناك بعض الدراسات التي أوضحت أن تناول الزنجبيل بالإضافة إلى تناول مسكنات الألم العادية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية.

التدليك والاسترخاء

بضع دقائق من تدليك رقبتك أو رأسك، يمكن أن يساعدك في تخفيف صداع التوتر الذي قد ينتج عن الإجهاد.

You May Also Like

About the Author: Ghadeer adel

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *