ما هي عاصمة النمسا ؟ “مدينة الألحان التي غنت لها أسمهان”

ما هي عاصمة النمسا

ما هي عاصمة النمسا ؟ حيث تعرف العاصمة النمساوية بعاصمة السحر والجمال، نظراً لمناظرها الخلابة،
وجوها البديع، حيث غنت لها أسمهان واصفة إياها بقطعة من روض الجنة، كما أنها مدينة الموسيقى
والألحان؛ حيث تقع بها دار الأوبرا العالمية، والتي تضم مسارح عديدة، وعريقة، وتقدم مسارحها العديد
من العروض الراقصة، والغنائية، والموسيقية، كما أنها تضم لوحات فنية نادرة، ومن ثم فهى مركزاً يضم
مختلف الفنون، حيث البالية، والأوركسترا السيمفوني، وعن ما هي عاصمة النمسا ؟ نتعرف على ذلك
فيما يلي.

ما هي عاصمة النمسا

ما هي عاصمة النمسا

تعد عاصمة النمسا هي مدينة “فيينا” والتي تمتد على مساحة تصل إلى 415 كيلو متر مربع، حيث
تقع شمال شرق النمسا، ويمر في وسطها نهر الدانوب، باعتباره أكبر أنهار أوروبا، مما أعطى المدينة
فرصة للتطور، والتوسع، والإزدهار، على المستوى الاقتصادي؛ حيث أصبحت حلقة وصل بين شمال
البلاد وجنوبها، وبين شرقها وغربها عبر الدانوب.

ويعتبر اقتصاد فيينا هو الأقوى بين المدن النمساوية، حيث وصل الناتج الإقليمي الإجمالي للمدينة
ما يقرب من 91 مليون دولار، وذلك حتى عام 2014، أي أنها تسهم بنسبة 25.6% من الناتج المحلي،
وتعد فيينا مقر العديد من الشركات العالمية، والمنظمات، وعلى رأسها منظمة OPEC المصدرة للبترول.

وعلى ضفاف نهر الدانوب، يوجد العديد من الأسواق، كما يمكن أن يقوم السائح برحلة نهرية
على متن قارب فيتناول العشاء، ويشاهد المدينة من منظور مختلف.

ما هي عاصمة النمسا

أهم ما يميز عاصمة النمسا

تعرفنا على ما هي عاصمة النمسا ؟ وهي “فيينا” والتي تتميز بمناخ معتدل حيث شتاء بارد، وصيف دافئ،
وهي محمية بمجموعة من التلال رغم، وقوعها شرق جبال الألب، ومن ثم تمنع تلك لتلال هبوب الرياح
الباردة القامة من الجبال.

وأهم ما يميز مدينة فيننا كونها عاصمة ثقافية وفنية، حيث يقع بها دار الأوبرا، وقصر شونبرون مشتى
الملوك، الذي يحتوي مجموعة كبيرة من الغرف، والأثاث التاريخي العريق، كما تضم مدينة فيينا المكتبة
الوطنية، والتي تعتبر أكبر مكتبات العالم،  وتضم عدداً ضخماً من الكتب والمخطوطات، كما تضم أقدم
نسخة من الإنجيل، وهي نسخة قديمة مصورة، إلى جانب 12 ألف مخطوطة موسيقية، و19 ألف مجلد
موسيقي.

You May Also Like

About the Author: alaa zaki

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *