زيت اللافندر .. إليك استخداماته في 10 نقاط

زيت اللافندر

يعد زيت اللافندر أحد الزيوت المستخرجة من نبات الخزامي، فهو زيت عطري يتميز برائحته الهادئة،
وتتعدد استخدامات هذا الزيت، حيث صناعة العطور، ومستحضرات التجميل، ويشتهر استخدامه في
جلسات الطب الروحي، والاسترخاء، حيث يتميز بكونه مهدئ للأعصاب، ومعالج للأرق، كما أنه من
الزيوت التي تخفف الألم، وتزيد من عمليات التركيز، وله استخدامات عديدة في مستحضرات العناية
بالشعر والبشرة.

وعن نبات الخزامي الذي يستخرج منه اللافندر، فهو نبات ضيق الأوراق، وله أسماء عديدة، من أهمهم:
خيري البر، وهنان، وذنبان، واللاوندة، والظرم، والفكس، وحوض فاطمة، وينتشر هذا النبات في فرنسا،
وغرب البحر المتوسط، كما ينتشر في السعودية في منطقة الطائف وحتى نهاية سلسلة جبال السروات
جنوباً، وتشتهر هذه المنطقة بإنتاجه، أما فرنسا فتشتهر بزراعته من أجل إنتاج اللافندر العطري.

زيت اللافندر

زيت اللافندر

يعتبر زيت اللافندر العطري هو أهم مايميز نبات الخزامي، والذي يدخل في العديد من الاستخدامات،
والصناعات، حيث مستحضرات التجميل، وسوائل التنظيف، وبعض العلاجات، كما أن استخدام اللافندر
كعلاج قديم قدم الطب، حيث استخدم قديماً لعلاج الأرق، والأسنان، والصداع، وفيما يلي نتعرف على
أهم استخدامات اللافندر العطري:

  1.  يعالج الأرق، ويقضي على اضطرابات النوم، كما أنه يحد من الشعور بالقلق؛ حيث يتميز
    بخواصه المهدئة للأعصاب، لذلك يفضل إضافة قطرات اللافندر العطري على مياه الاستحمام.
  2. يساعد في علاج القروح الفموية، فيقلل التورم، ويقضي على الالتهابات، كما يساعد على
    التئام الجروح بصورة أسرع.
  3. استنشاق زيت اللافندر، أو حتى تطبيقه على منطقة الرأس، يساعد على علاج الصداع
    النصفي، وتخفيف أعراضه الجانبية.
  4. يعزز اللافندر نمو الشعر، حيث ينشط الدورة الدموية، وخاصة في المناطق المصابة، حيث
    يساهم في علاج داء الثعلبة، ويسهم في إنبات الشعر مرة أخرى.
  5. يكافح العدوى الفطرية، حيث يدمر أغشية الخلايا الفطرية.
  6. يعتبر اللافندر مضاد للالتهاب، ومطهر للجروح.
  7. يساعد في علاج اضطرابات المعدة، واضطرابات الشهية، ويخفف من انتفاخ البطن.
  8. يساعد في علاج الحكة الجلدي، والتقليل من تهيج الجلد.
  9. يقلل من آلام الركبة في حالة الإصابة بالتهابات المفصل التنكسي.
  10. يقلل من الآلام المصاحبة لأمراض الكلى.

يذكر أن اللافندر العطري يستخدم في علاج بعض الأمراض الأخرى، مثل: إصابة الرأس بالقمل، والإصابة
بالضغط المرتفع، كما أن له استخدامات لتقليل حدة آلام الدورة الشهرية، ويقلل من التهابات الأذن، كما
أنه يقضي على الإمساك، ويقلل من الشعور بالحاجة إلى التقيؤ والغثيان.

زيت اللافندر

كيفية استخدام اللافندر العطري

هناك العديد من الطرق لاستخدام اللافندر، فهناك من يقوم بتطبيقه مباشرة على المنطقة المصابة، وهناك
من يضيفه إلى ماء الاستحمام، وهناك من يقوم باستنشاقه، وفيما يلي نتعرف على طرق استخدام زيت
اللافندر:

  • إضافة 1:4 قطرات من اللافندر العطري لك ملعقة كبيرة من الزيوت الأخرى؛ ويستخدم في
    التدليك والاسترخاء.
  • إضافة 2:4 قطرات من اللافندر العطري إلى 2:3 أكواب من الماء المغلي؛ ويستخدم كناشر
    عطري يتم استنشاقه عن طريق الأنف. 
  • إضافة 6 قطرات من اللافندر العطري إلى 20 لتراً من الماء الجاري، ويستخدم في الاستحمام.

ويرجى الانتباه عند استخدام زيت اللافندر العطري؛ فقد يسبب للبعض ما يسمى بتسمم اللافندر،
وذلك عند ابتلاعه عن طريق الفم؛ حيث يحتوي على مادة سامة وهي الكاسيتات الليناليل، واللينالول،
وفي حالة ابتلاعه يجب الذهاب مباشرة إلى الطوارئ، مع إحضار قرورة الزيت العطري المستخدم، ومن
أعراض تسمم اللافندر: الطفح الجلدي، زغللة العين، وآلام حارقة في الحلق، حرقة العين، الارتباك، القئ،
آلام المعدة، الإسهال وقد يصاحبه نزول دم، صعوبة وضيق التنفس.

زيت اللافندر

مخاطر استخدام اللافندر العطري

ذكرنا في السابق أن تناول اللافندر العطري عبر الفم قد يصيب الإنسان بالتسمم؛ ولذلك يستخدم
في التدليك، أو الاستنشاق، أو الإضافة إلى ماء الاستحمام، ولكن هناك بعض المخاطر التي ترتبط
باستخدامه، لعل من أهم هذه المخاطر ما يلي:

  1. الإفراط في استخدامه قد يسبب الإصابة بالقئ والغثيان والصداع النصفي. 
  2. الاستخدام المتكرر، وخاصة في سن ما قبل البلوغ، يسبب تحفيز نمو الثدي عند الأولاد؛
    حيث يعزز من إفراز هرمون الإستروجين، المسؤول عن الهرمون الأنثوي، في حين يثبط 
    إفراز الأندروجين، الهرمون الذكوري. 
  3. عند تطبيقه على الجلد لأول مرة قد يصيب الجسم بالحساسية أو الحساسية للشمس. 

وهناك بعض الحالات التي يجب أن تتجنب استخدام اللافندر العطري، وعلى رأسهم: الحامل، والمرضع،
والأطفال، ومرضى السكري، ولا يفضل استخدامه إلا بعد استشارة الطبيب، وهناك حالة أخرى تمنع
استخدام اللافندري العطري، نتعرف عليهما فيما يلي:

  • يفضل تجنب استخدام اللافندر العطري قبل الخضوع لأي عملية جراحية؛ نظراً لأنه يعمل على إبطاء الجهاز العصبي المركزي، واستخدامه مع المواد التخديرية قد تزيد من عملية إبطاء الجهاز العصبي المركزي، أثناء إجراء العملية، مما قد يسبب مخاطر كبيرة؛
    لهذا يفضل التوقف عن استخدام اللافندر قبل الخضوع لأي عملية جراحية بأسبوعين على الأقل؛ تجنباً لحدوث أي أعراض جانبية. 

زيت اللافندر

فوائد اللافندر العطري للوجه

يتم استخراج اللافندر أو الخزامي من أزهار بنفسيجية اللون، تشتهر برائحتها الهادئة، وزيتها عديم اللون،
يصعب ذوبانه في الماء، ومن ثم يستخدم في أغراض تجميلية، حيث يتم خلطه بزيوت اخرى، وفيما يلي
نتعرف على استخدامات اللافندر العطري للوجه:

  1. يدخل في علاج بعض الأمراض الجلدية، وخاصة، الصدفية، والأكزيما؛ حيث يحتوي على 
    عناصر مضادة للالتهاب، ومنشطة للدورة الدموية. 
  2. يقضي على تشققات البشرة، ويعالج الجفاف، ومن ثم يعطي ترطيباً عالياً للبشرة. 
  3. يقضي على الجلد الميت، ويعمل على تجديد خلايا البشرة، حيث بشرة صحية ناعمة.
  4. يعيد توازن إفرازات الدهون في البشرة، ومن ثم يعالج آثار الحبوب. 
  5. ينقي البشرة من الشوائب، ويقضي على البكتيريا، والفطريات، ومن ثم يمنع ظهور حبوب
    الشباب.  

يمكن إضافة قطرات اللافندر إلى زيت اللبان، وتطبيق المزيج على البرة؛ لتقليل علامات التقدم في العمر،
كما يمكن إضافة قطرات اللافندر إلى جل الألوفيرا، وتطبيقه على الوجه؛ للتخلص من الحروق الناتجة من
الشمس،  كما يمكن إضفة زيت اللافندر إلى كمية من زيت جوز الهند، وتطبيق المزيج على الجروح، حيث
تزيد من سرعة شفائها، كما تساعد على التخلص من الحكة، والإكزيما، كما يمكن إضافته إلى زبدة الشيا،
وزيت جوز الهند، وشمع العسل، وفيتامين E، ويطبق على البشرة؛ لعلاج الجفاف، والتخلص من التشققات المزعجة.

فوائد اللافندر العطري للشعر

يعتبر زيت اللافند من أفضل العلاجات للشعر، حيث يحتوي على مواد مطهر تعمل على تنقية الشعر، والقمل،
والفطريات، والقشرة؛ ومن ثم يقلل زيت الخزامي نسبة سقوط الشعر، حيث يعمل على تنشيط
الدورة الدموية في فروة الرأس، فيقولي بصيلات الشعر، ويمنع تساقطها من ناحية، ويزيد عملية إنبات
الشعر من ناحية أخرى، كما أن لتدليك فروة الرأس بزيت الخزامي يساعد على الاسترخاء، والهدوء،
وعلاج آلام الرأس، والصداع النصفي، ومن ثم التمتع بنوم هادئ.

ويمكننا أن نقوم بخلط قطرات من زيت الخزامي مع زيت الذرة، والزعتر المطحون، والبابنوج، ونترك المزيج
لمدة أسبوع واحد دون فتحها، ثم نطبقها على فروة الرأس والشعر؛ لزيادة قوة بصيلا وجذور الشعر، وإعادة
إحياء البصيلات الميتة، بالإضافة إلى إعطء مظهر صحي ولامع للشهر، ورائحة طيبة، ويفضل استخدام
هذه الخلطة على الشعر بشكل أسبوعي؛ للحصول على أفضل النتائج.

You May Also Like

About the Author: alaa zaki

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *