فوائد رجيم النقاط والسلبيات الناتجة عنه

سلبيات رجيم النقاط

فوائد رجيم النقاط تكمن في أنه ليس مثل الأنظمة الغذائية التي يتم فيها تجويع الجسم كثيراً فهو ليس من الأنظمة القاسية وكذلك يعتبر رجيم صحي بعناصر غذائية متكاملة .

فوائد رجيم النقاط :

  • يعتبر رجيم النقاط من الأنظمة الغذائية المرنة غير القاسية فيمكن التنويع واختيار النقاط بشكل صحي ومتوازن و لكن الشخص العادي لايمكنه احتساب السعرات الحرارية التي يحتاجها التي يتم توزيعها باتزان بين المجموعات، لهذا يجب أن يتم اتباع هذا النظام الغذائي تحت إشراف طبيب أو أخصائي تغذية .
  • يوجد في هذا الرجيم نظام جيد جدا يسمى نظام النقاط المكتسبة وذلك يعني :
  1. إذا ما قمت بممارسة الرياضة لفترة معينة وبمجهود معين فإنك ستكسب نقاط تساعدك على تناول المزيد من الطعام، فمثلا نصف ساعة مشي سريع تعادل 7 نقاط ممكن اضافتها الى جدولك اليومي.
  2. إذا كان لديك مناسبة معينة تنوي فيها زيادة نقاطك المحسوبة، تستطيع تجميع نقاط من الايام السابقة والاستمتاع بها في ذلك اليوم. ولكن هذا قد يجعلك تتناول أطعمة غير صحية قد تزيد الكولسترول والدهون عند تناولها باستمرار.
  • لا يراعي رجيم النقاط تقسيم الوجبات وتوزيعها على فترات زمنية مناسبة، ما قد يؤثر سلبا على نشاط عمليات الايض في الجسم.

سلبيات رجيم النقاط

كيف يتم احتساب رجيم النقاط؟

1- أولاً: تبعاً للجنس

إذ تختلف النقاط تبعاً للجنس كما يلي:

  • امرأة =7 نقاط.
  • رجل =15 نقطة.

2- ثانياً: تبعا للعمر

إذ تختلف النقاط تبعاً للمرحلة العمرية كما يلي:

  • من 12- 20 سنة =5 نقاط.
  • من 21- 35 سنة =4 نقاط.
  • من 36 – 50 سنة =3 نقاط.
  • من 51- 65 سنة = نقطتان.

3- ثالثاً: تبعا للوزن

إذ تختلف النقاط تبعاً للوزن كما يلي:

  • إذا كان الوزن يساوي 79 كغم = 7 نقاط.
  • إذا كان 58 كغم = 5 نقاط.

4- رابعاً: تبعاً للطول

إذ تختلف النقاط تبعاً للطول كما يلي:

  • الطول أقل من 161 =1 نقطة.
  • الطول يساوي أو أكثر من 161 =2 نقاط.

5- خامساً: تبعاً للنشاط البدني

إذ تختلف النقاط تبعاً للمجهود البدني الذي يبذله الشخص كما يلي:

  • عمل مكتبي دون حركة = 0 نقطة.
  • عمل فيه حركة خفيفة = نقطة واحدة.
  • عمل ذو مجهود بدني = 2 نقطة.

سلبيات رجيم النقاط :

من سلبيات رجيم النقاط الفرنسي أنه سيجد كل شخص صعوبة في تنفيذ هذا الرجيم و تحديد و تنظيم النقاط لوحده و حسابها، و التحكم في النقاط بشكل دقيق، و هذا ما يتطلب رعاية وإشراف أخصائي تغذية. بالإضافة الى ذلك، فإن عدم إلتزام نظام النقاط بتقسيم الوجبات ضمن أوقات محُددّة و مناسبة، قد يُسبّب تأثيراً سلبياً على عملية الأيض في الجسم و نشاطها. أما فكرة تجميع نقاط من الايام السابقة و الاستمتاع بها في يوم آخر، قد يسمح بزيادة نوعية طعام على حساب نوعية أخرى و تناول بعض الاطعمة غير الصحية التي قد تزيد الكولسترول و الدهون في الجسم اذا ما استمر الشخص بتناولها على فترة طويلة.

You May Also Like

About the Author: Ghadeer adel

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *