الذهب في المنام لابن سيرين “لا يحمد رؤياه”

الذهب في المنام

الذهب يعتبر من معادن الأرض ورؤية الذهب في المنام له تأويل في تفسير الأحلام لابن سيرين سوف نتعرف عليه في هذا المقال.

أما معادن الأرض فتدل على : الكنوز وعلى المال المحبوس وعلى العلم المكنوز وعلى الكسب
المخزون لأنها ودائع الله في أرضه أودعها لعباده لمصالحهم في دنياهم ودينهم فمن وجد منها
معدنا أو معدنين أو معادن مختلفة نظرت في حاله فإن كان حراثا زراعا بشرته عن عامه بكثرة
الكسب مما تظهر في الأرض له في باطنها وأفلاذ كبدها من فوائدها وغلاتها وان كان طالبا للعلوم
بشرته بنيلها ومطالعتها والظفر بها فإن أباحها للناس في المنام وامتارها الانام بسببه في الأحلام
دل ذلك على ما يظهره من علمه بالكلام وما ينشره من السنن والأعلام فإن كان سلطانا قهر عدوه
أو معروفا بالجهاد فتح على عددها مدنا مدن الشرك وسى المسلمون منها وغنموا وان كان كافرا
بدعيا ورئيسا في الضلال داعيا كانت تلك فتنا يفتحها على الناس وبلايا ينشرها في العباد لأن الله
سبحانه سمى اموالنا وأولادنا فتنة في كتابه ومعادن الأرض أموال صامتة مرقوبة قارة كالعين
المدفونة

الذهب في المنام

الذهب في المنام :

الذهب في المنام :  لا يحمد في التأويل لكراهة لفظه وصفرة لونه وتأويله حزن وغرم مال والسوار منه إذا
لبسه ميراث يقع فمن رأى أنه لبس شيئا من الذهب فإنه يصاهر قوما أكفاء ومن أصاب سبيكة
ذهب، ذهب منه مال أو أصابه هم بقدر ما أصاب من الذهب أو غضب سلطان وغرمه فإن رأى أنه
يذيب الذهب خاصم في أم مكروه ووقع في ألسنة الناس.

ومن رأى ان بيته مذهب أو من ذهب وقع فيه الحريق

ومن رأى عليه قلادة ذهب أو فضة أو خرز أو جوهر ولي ولاية وتقلد أمانة

الذهب في المنام

ومن رأى أن عليه سوارين من ذهب أو فضة أصابه مكروه مما تملك يداه والفضة خير من الذهب –
ولا خير في السوار والدملج قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : رأيت كأني في يدي سوراين
من ذهب فنفختهما فسقطا فأولتهما مسيلمة الكذاب والعنسي صاحب صنعاء

ومن رأى أن عليه خلخالا من ذهب أو فضة أصابه خوف أو حبس وقيد ويقال خلاخيل الرجال –
قيودها وليس يصلح للرجال شئ من الحلي في المنام إلا القلادة والعقد والخاتم والقرط والحلي
كله للنساء زينة وربما كان تأويل السوار والخلخال الزوج خاصة والذهب إذا لم يكن مصوغا فهو غرم
وإذا كان مصوغا فهو أضعف في الشر لدخول اسم آخر عليه وقيل أن حلي النساء يدل للنساء على
أولادهن فذهبه ذكورهن وفضته انائهن وقد يدل الذكر منه على الذكور والمؤنث منه على الإناث

وحكي أن : امرأة أتت معبرا فقالت رأيت كأن لي طستا من ذهب ابريز فانكسرت واندفعت في
الأرض فطلبتها فلم أجدها فقال ألك عبد مريض أو أمة قالت نعم قال أنه يموت ورأى انسان كأن
عينيه من ذهب فعرض له ذهاب بصره

 

You May Also Like

About the Author: Ghadeer adel

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *