آداب ودعاء قبل النوم من السنة النبوية الصحيحة

آداب ودعاء قبل النوم من السنة النبوية الصحيحة

جعل الله لنا في سنة نبيا محمد صلى الله عليه وسلم، كل ما يفيدنا ويحفظنا من شرور الدنيا والآخرة
وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم شديد الحرص على دعاء النوم  سواء قبل النوم أو بعد الاستيقاظ،
وذلك لذكر الله عز وجل في كتابه أن الإنسان في نومه يمرُّ بما يمكن أن يُسَمَّى موتًا مؤقتًا؛ قال تعالى:
{اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى} [الزمر:42].
وفي هذا المقال تسرد لكم “تريندات” آداب ودعاء قبل النوم كما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

دعاء قبل النوم

دعاء قبل النوم من السنة النبوية الصحيحة

  • كان من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يدعو قبل نومه دعاءً يُذَكِّر قائله أنه مُقْبِلٌ على الموت.
  • وكان الغرض من ذلك أن يستشعر العبد أن الآخرة خير وأبقي فيسارع إلى التوبة والعمل الصالح وطلب المغفرة، والتوبة.
  • ونستدل على ذلك بما روى البخاري عَنِ البَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم:
    «إِذَا أَتَيْتَ مَضْجَعَكَ، فَتَوَضَّأْ وُضُوءَكَ لِلصَّلاَةِ، ثُمَّ اضْطَجِعْ عَلَى شِقِّكَ الأَيْمَنِ،
    ثُمَّ قُلْ: اللَّهُمَّ أَسْلَمْتُ وَجْهِي إِلَيْكَ، وَفَوَّضْتُ أَمْرِي إِلَيْكَ، وَأَلْجَأْتُ ظَهْرِي إِلَيْكَ، رَغْبَةً وَرَهْبَةً إِلَيْكَ،
    لاَ مَلْجَأَ وَلاَ مَنْجَا مِنْكَ إِلاَّ إِلَيْكَ، اللَّهُمَّ آمَنْتُ بِكِتَابِكَ الَّذِي أَنْزَلْتَ، وَبِنَبِيِّكَ الَّذِي أَرْسَلْتَ.
    فَإِنْ مُتَّ مِنْ لَيْلَتِكَ، فَأَنْتَ عَلَى الفِطْرَةِ، وَاجْعَلْهُنَّ آخِرَ مَا تَتَكَلَّمُ بِهِ».
    قَالَ: “فَرَدَّدْتُهَا عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، فَلَمَّا بَلَغْتُ: «اللَّهُمَّ آمَنْتُ بِكِتَابِكَ الَّذِي أَنْزَلْتَ»،
    قُلْتُ: وَرَسُولِكَ.
    قَالَ: «لاَ، وَنَبِيِّكَ الَّذِي أَرْسَلْتَ»”.
  • وفي رواية أخري للبخاري -أيضًا- عَنِ البراء بن عازب رضي الله عنه، خَتَم رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الدعاء بقوله: «فَإِنَّكَ إِنْ مُتَّ فِي لَيْلَتِكَ مُتَّ عَلَى الفِطْرَةِ، وَإِنْ أَصْبَحْتَ أَصَبْتَ أَجْرًا».

آداب ودعاء قبل النوم

  • أن يتوضأ العبد قبل ذهابه إلى الفراش.
  • أن ينام العبد على جانبه الأيمن احياءًا لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، واتباعًا لهديه.
  • والعمل بنية قول الله تعالى: {وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا} [النور:54].
  • ترديد دعاء قبل النوم كما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم دون تبديل.
  • وقد لاحظنا ذلك في مدى حرص الرسول صلى الله عليه وسلم،
    على أن يُرَدِّد الصحابي كلمات الدعاء بالنصِّ النبوي دون تبديل،
    فلم يقبل منه كلمة “رسولك” بدلاً من “نبيك” مع أن المعنى متحقِّق من اللفظين؛
    ولكن هذا حرص على اتباع السُّنَّة بدقَّة.

You May Also Like

About the Author: Maryam Ahmed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *