صلاة الخسوف .. حكمها وكيفية صلاتها

صلاة الخسوف

تحدث الكثير من الظواهر الطبيعية حولنا، ومنها خسوف القمر، ومن السنن النبوية عند حدوث الخسوف هي القيام بـ صلاة الخسوف فهي سنة مؤكدة إذا كسفت الشمس أو خسف القمر، سواء ذهب النور كله أو بعض النور، وهي تأكيدًا لقوله صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللهِ، لَا يَخْسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلَا لِحَيَاتِهِ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذَلِكَ فَادْعُوا اللهَ وَكَبِّرُوا وَصَلُّوا وَتَصَدَّقُوا».
(متفق عليه).

صلاة الخسوف

صلاة الكسوف (للشمس) والخسوف (للقمر) إحدى السنن الثابتة المؤكدة باتفاق علماء الدين و الفقهاء.
و هي صلاة مشروعة حضراً وسفراً لكل الناس، و تصلى في كسوف الشمس، وخسوف القمر،
وشرع للكبار في السن و الصبية حضور هذه الصلاة مثل صلاة الجمعة و صلاة العيدين الفطر و الأضحى .

كيفية صلاة الخسوف

لصلاة الخسوف كيفية خاصة، تُشرع بدون أذان وبدون إقامة، وتصلى صلاة الكسوف و الخسوف سراً أو جهراً،
و يمكن أن تصلى بخطبة أو بدون خطبة، فردًا أو جماعة لكن الرسول عليه الصلاة و السلام
يفضلها جماعة كباقي الصلوات المفروضة، و وقت صلاة الخسوف هو وقت وقوعه إلى انتهائه حتى لو كان في الأوقات المنهي
عن الصلاة فيها، ونذكر كيفية صلاة الخسوف بالتفصيل فيما يلي :

كيفية صلاة الخسوف

يجمع لها الناس ويصلى بهم الإِمام ركعتين طويلتين، ويجهر فيهما بالقراءة، ويقرأ في الركعة الأولى الفاتحة ثم سورة طويلة،
ثم يركع ويطيل الركوع، ثم يرفع قائلاً: «سمع الله لمن حمده، ربنا ولك الحمد»، ثم يقرأ الفاتحة وسورة طويلة أقصر من الأولى،
ثم يركع ويطيل الركوع أقصر من الأول، ثم يرفع قائلاً: «سمع الله لمن حمده، ربنا ولك الحمد»… إِلخ،
ثم يسجد سجدتين طويلتين، يجلس بينهما ولا يطيل الجلوس، ثم يرفع من السجدة الثانية مكبرًا،
ويصلي الركعة الثانية كالركعة الأولى بقيامها وركوعها وسجودها، ولكنها دونها في المقدار، ثم يجلس ويتشهد ويسلم.

حكم صلاة الخسوف

صلاة خسوف القمر هي سنة مؤكدة بإتفاق جميع العلماء، ومن فاتته صلاة الخسوف لا قضاء عليه.

ما هو خسوف القمر؟

تُعرَف ظاهرة خسوف القمر (بالإنجليزيّة: Lunar eclipse) بأنها ظاهرة كونيّة موجودة منذ قديم الزمان
تحدث للقمر عندما يكون بدراً، بحيث تكون كلّ من الشّمس والأرض والقمر في نقطة تُسمى نقطة الاقتران مع الأرض
والتي تكون في الوسط، فيصبح سطح القمر أو جزءاً منه مُعتماً نتيجة مرور القمر في منطقة ظلّ الأرض التي تُقسَم إلى ثلاثة أجزاء، هي منطقة شبه الظلّ، والمنطقة المُظلمة، ومنطقة الظلّ الجزئيّ.

وهناك ثلاثة أنواع لخسوف القمر، هم:

  • “الخسوف الكلي”
    ويحدث الخسوف الكُليّ عندما يدخل القمر كاملاً منطقة الظلّ بحيث تنحجب إمكانيّة رؤيته،
    وتُمثّل نسبة حدوث هذا النّوع من الخسوف 35%
    قد تمتدّ فترة حدوث الخسوف الكُليّ ما بين ثواني إلى 100 دقيقة تقريبًا.
  • “الخسوف الجزئي”
    يحدث الخسوف الجزئي عندما لا يكون كلّ من القمر والأرض والشّمس على استقامة واحدة،
    بحيث يكون القمر في منطقة الظلّ الجزئيّ للأرض، ممّا يُؤدّي إلى اختفاء جزء من القمر بظلّ الأرض
  • “خسوف شبه الظل”
    يحدث خسوف شبه الظل عندما يكون القمر في منطقة الظل الخارجي للأرض،
    وهو النوع الوحيد الذي تصعب ملاحظته مقارنة بالأنواع الأخر.

وظاهرة خسوف القمر ظاهرة يُمكن مُشاهدتها بالعين المُجرّدة أو من خلال التّلسكوب،
يُذكر أن خسوف القمر لا يمكن أن يتكرّر لأكثر من ثلاث مرّات خلال السّنة الواحدة.

You May Also Like

About the Author: Manar Maher

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *