ما هو تحليل fsh ؟ وما الأهمية الصحية لإجرائه ؟

تحليل fsh

تقوم أعضاء الجسم المُختلفة مثل الدماغ والغدد الصمّاء بإطلاق الهرمونات في الدّم لتنظيم عمل باقي أعضاء الجسم المختلفة، وهذه الهرمونات هي مواد كيميائيّة مُعقدة تفرزها الغدد بكمّيات حسب حاجة الجسم لها. ومن أهم هذه الغدد هي الغدّة النخاميّة والتي توجد أسفل الدّماغ، ومن أحد هذه الهرمونات التي تُفرزها الغدة النخاميّة هو الهرمون المُنشّط للحويصلة، والذي يُعرف اختصاراً بـاسم (FSH) ويحتاج البعض لإجراء تحليل fsh .. وفي هذا الموضوع نقدم كافة التفاصيل اللازم معرفتها حول تحليل fsh وأهمية إجرائه .

بعض المعلومات الهامة عن تحليل fsh

تفرز الغدة النخامية الهرمون المنشّط للحويصلة (واسمه بالإنجليزية Follicle stimulating hormone) واختصاراً (FSH)،
ولهذا الهرمون دور أساسي في السيطرة على الدورة الشهرية وإنتاج البويضات الناضجة شهرياً، ومن الجدير بالذكر أنّ تركيز الهرمون يختلف طوال دورة الطمث الخاصة بالمرأة بحيث يصل إلى أعلى مستوى له قبل الإباضة مباشرة.

أمّا عند الرجال يساعد هذا الهرمون على السيطرة على إنتاج الحيوانات المنوية، كما أنه جزء من تطور الغدد التناسلية،
ويكون تركيزه ثابتاً ولا يتغير طوال الشهر، ويُعدّ فحص FSH الذي يقيس تركيز هرمون FSH في الدم من أهم الفحوصات المستخدمة لتحديد سبب تأخر الحمل، وقدرة أجزاء الجهاز التناسلي على العمل بشكل سليم، ويُجرى جنباً إلى جنب مع فحوصات أخرى
ومنها قياس تركيز الهرمون المنشط للجسم الأصفر (بالإنجليزية: Luteinizing hormone)، وهرموني الإستروجين، والبروجسترون لتحديد سبب تأخر الحمل عند الزوجين.

ما أسباب إجراء اختبار تحليل fsh ؟

تحليل fsh

اختبار مستوى FSH هو اختبار دم بسيط. قد يُطلب من النساء إجراء هذا الاختبار في مرحلة محددة من الدورة الشهرية ،
وعادة ما يكون ذلك في أول يومين.

  • أسباب إجراء تحليل fsh للنساء
    في النساء ، تتضمن الأسباب الشائعة لاختبار FSH:
    – تقييم مشاكل العقم.
    – تقييم عدم انتظام الدورة الشهرية، أو انقطاعها كما هو الحال عند بلوغ سن اليأس.
    – تشخيص اضطرابات الغدة النخامية أو الأمراض التي تصيب المبايض.
  • أسباب إجراء تحليل fsh للرجال
    عند الرجال ، يمكن إجراء اختبار FSH من أجل:
    – تقييم انخفاض عدد الحيوانات المنوية.
    – تقييم قصور الغدد التناسلية أو فشل الغدد التناسلية.
    – تقييم ضعف الخصية الوظيفي.
  • أسباب إجراء تحليل fsh للأطفال
    يمكن استخدام اختبار FSH لتحديد ما إذا كان الطفل يعاني من سن البلوغ المبكر ، وهو البلوغ المبكر.
    وهو بلوغ الفتيات في سن أقل من 9 سنوات، وبلوغ الفتيان في سن أقل من 10 سنوات.
    يمكن أيضًا استخدام اختبار FSH لتحديد ما إذا كان الطفل يعاني من سن البلوغ المتأخر،
    ويحدث هذا عندما لا تتطور السمات أو الأعضاء الجنسية في الوقت المتوقع للبلوغ.

هل هناك تحضيرات قبل إجراء تحليل fsh ؟

يتطلّب إجراء تحليل fsh بعض التحضيرات والخطوات التي نذكرها فيما يلي:

  • يجب إخبار الطبيب باليوم الأول من آخر فترة حيض، وطبيعة النزيف أثناء الحيض إن كان خفيفاً
    أو يبدأ بالتنقيط في بداية الحيض، أو كان اليوم الأول للحيض هو اليوم الأكثر نزفاً.
  • كما يجب إخبار الطبيب في حال المعاناة من أيّ من الأمراض والاضطرابات وعلى وجه الخصوص،
    مرض الغدة الدرقية غير المنضبط، والكيسة المبيضية، والنزيف المهبلي غير العادي.
  • عليك إبلاغ الطبيب بالأدوية، والمكملات الغذائية، والفيتامينات التي تستخدمها قبل إجراء أيّ اختبار طبي،
    وذلك لأنّ بعض الأدوية تؤثر في نتيجة الفحص مثل السيميتيدين، والكلوميفين، والديجيتاليس، وليفودوبا.
  • إبلاغ الطبيب في حال إجراء أي فحص يتطلّب استخدام المواد المشعة في غضون الأيام السبعة الماضية،
    مثل مسح الغدة الدرقية أو مسح العظام، وذلك نظراً لإمكانية تأثيرها في نتائج الفحص.
  • إخبار الطبيب بأيّ نوع من وسائل منع الحمل التي تستخدمها المرأة، مثل حبوب منع الحمل أو أيّ وسيلة أخرى، لأنّها قد تؤثر في نتائج الاختبار، ولذلك قد يُطلب من المرأة التوقف عن تناول حبوب منع الحمل التي تحتوي على هرمون الإستروجين، أو هرمون البروجسترون، أو كليهما، لمدة تصل إلى أربعة أسابيع قبل إجراء الفحص.

كيفية عمل تحليل fsh 

تحليل fsh

يتم عمل هذا التحليل عن طريق أخذ عينة من الدم وذلك من منطقة الذراع أو اليد، وفي بعض الحالات قد يستلزم الأمر أن يقوم الطبيب بأخذ عينة من البول العشوائي، ويتم تحليل هذه العينة حتى يتم التأكد من سبب تأخر الحمل عند النساء أو الرجال أيضًا.

وفي الغالب يتم عمل بعض التحاليل الأخرى مع هذا التحليل، وتكون عبارة عن تحليل هرمون الإستروجين، وهرمون التستوستيرون  والجسم الأصفر، وهرمون البروجيسترون، والسائل المنوي، وكذلك هرمون البرولاكتين.

المعدل الطبيعي للهرمون لدى الذكور والإناث

القيم الطبيعيّة لهرمون FSH تبعاً للجنس والعُمر كالآتي:

المُعدَّل الطبيعيّ لدى الذكور:

  •  النسبة الطبيعيّة قبل سنِّ البلوغ 0-5.0 مايكرو/ مل
  • أثناء سنِّ البلوغ 0.3-10.0 مايكرو/مل
  • بعد سنِّ البلوغ 1.5-12.4 مايكرو/مل

المُعدَّل الطبيعيّ لدى الإناث:

  • النسبة الطبيعيّة قبل سنِّ البلوغ 0-4.0 مايكرو/مل
  • أثناء سنِّ البلوغ 0.3-10.0 مايكرو/مل.
  • قبل بلوغ سنِّ اليأس 4.7-21.5 مايكرو/مل
  • بعد بلوغ سنِّ اليأس 25.8-134.8 مايكرو/م

تفسير نتائج تحليل fsh

أسباب ارتفاع نسبة FSH

إذا كنت رجلاً له قيم FSH عالية ، فقد يشير ذلك إلى:

  • الإصابة بمُتلازمة كلاينفلتر، وهي حالة نادرة لدى الرجال بسبب كروموسوم X إضافي يمكن أن يؤثر على نمو الذكور
  • الإصابة بمُتلازمة تيرنر.
  • الإصابة ببعض الأمراض المُزمنة، مثل: تليُّف الكبد، والفشل الكلويّ.
  • التعرُّض للإشعاع، مثل الأشعة السينية أو العلاج الكيميائي.
  • الإصابة بالضمور العضليّ.
  • الإصابة بفشل المبيض.
  • الإصابة بالتواء الخصية.
  • ارتفاع مستويات هرمون FSH عند الأطفال قد يعني أن البلوغ على وشك البدء.

أما إذا كنت امرأة تتمتع بمستويات عالية من هرمون FSH ، فقد يشير ذلك إلى:

  • فقدان وظيفة المبيض ، أو فشل المبيض
  • سن اليأس
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات ، وهي حالة يكون فيها هرمونات المرأة غير متوازنة ، مما يسبب الخراجات المبيضية
  • شذوذ الكروموسومات ، مثل متلازمة تيرنر التي تحدث عندما ينقص جزء أو واحد من الكروموسومات السينية للمرأة
  • قد تشير الزيادة في هرمون FSH أيضًا إلى انخفاض إنتاج البيض والأجنة ذات النوعية الجيدة للتخصيب.
  • سبب شائع لذلك أيضًا هو التقدم في العمر، فعندما تبدأ خصوبة المرأة في الانخفاض، ينضج عدد أقل من البيض في المبايض.
  • نوعية البيض التي بقيت أقل مما كانت عليه في السنوات السابقة.

يمكن استخدام اختبار FSH مع الاختبارات الأخرى التي تبحث في مستويات هرمون اللوتين والإيستراديول والبروجستيرون لتحديد احتياطي المبيض لدى المرأة.
ويشير مصطلح “احتياطي المبيض” إلى احتمال الخصوبة المرتبط بالعمر لدى المرأة.
إن ارتفاع مستوى هرمون FSH يعني أن فرص الحمل قد تكون أقل من المتوقع بالنسبة لعمرك، وهذا لا يعني أنه ليس لديك أي فرصة للحمل، ولكن قد تواجهي صعوبة أكبر وتحتاجين إلى علاج العقم.

أسباب انخفاض نسبة FSH

هناك العديد من الأسباب المُرتبطة بانخفاض نسبة هرمون FSH، ومنها ما يأتي:

  • الإصابة بالتهاب السحايا.
  • الإصابة بقُصور الغُدَّة الدرقيّة الأوَّلي.
  • الإصابة بمُتلازمة كالمان.
  • زيادة نسبة هرمون البرولاكتين في الدم.
  • الإصابة بتضخُّم الغُدَّة الكظريّة الخَلقيّة.
  • نتيجة أن المرأة لا تنتج البيض.
  • نتيجة أن رجل لا ينتج الحيوانات المنوية.
  • يمكن أن يؤثر الضغط ونقص الوزن الشديد على مستويات وقيم FSH.

 

You May Also Like

About the Author: Manar Maher

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *