المحتوى الرئيسى
تريندات

«التضامن»: بدء العام الدراسي بـ«مودة» للحد من الطلاق ودبلوم مهني لخفض الطلب على المخدرات

08/24 13:29

تستعد وزارة التضامن الاجتماعي لاستقبال العام الدراسي الجديد بحزمة من الإجراءات التي تحد من ارتفاع نسب الطلاق في مصر وتوعية طلاب الجامعات بالحفاظ على كيان الأسرة، بالإضافة إلي توعيتهم أيضا بخطورة الإدمان والتعاطي وخفض الطلب على المخدرات.

وقال مساعد وزيرة التضامن الاجتماعى، عمرو عثمان، إنه تم الاتفاق مع المجلس الأعلى للجامعات على تعميم برنامح "مودة" على طلاب الجامعات كشرط للتخرج اعتبارا من العام الدراسي المقبل، والخاص بمفهوم التربية الأسرية الإيجابية والجوانب الاجتماعية فى العلاقات الأسرية.

وأشار عثمان، في تصريحات له أمس، إلى أنه تم الانتهاء من تدريب 21 ألف شاب وفتاة فى إطار المشروع القومى لتوعية الشباب المقبلين على الزواج " مودة" بمحافظات القاهرة الإسكندرية وبورسعيد كمرحلة تجريبية للمشروع للوقوف على الإيجابيات ومعرفة التحديات.

وأضاف أن مشروع مودة يعد مشروع متكامل يهدف إلى حماية كيان الأسرة المصرية، من خلال تدعيم الشباب المقبل على الزواج بالخبرات والمعارف اللازمة لتكوين الأسرة، وتطوير آليات الدعم والإرشاد الأسرى، بما يساعد في خفض معدلات الطلاق، فى ضوء الارتفاع المضطرد الذى شهدته السنوات الأخيرة .

وأوضح عثمان، أن المشروع يستهدف أكثر من 900 ألف شاب سنويا في الفئة العمرية ما بين 18 إلى 25 عاماً، وهم غالبا طلبة الجامعات والمعاهد العليا، كما يندرج تحت هذه الفئات المستهدفة المجندون بوزارة الدفاع والداخلية، إضافة إلى المكلفين بالخدمة العامة من الشباب.

ومن جانب أخر، أشار عثمان إلي إطلاق دبلوم مهني بجامعة القاهرة لتأهيل الشبل للاضطلاع بدورهم في خفض الطلب علي المخدرات بأحدث الأساليب العلمية، بهدف توفير كوادر مدربة ومؤهلة للتعامل مع خفض الطلب، وتعظيم قيمة البحث العلمي في مواجهة المشكلة وكذلك الربط بين المنهج النظري والخبرة العلمية في الوقاية والعلاج والتأهيل.

أهم أخبار اقتصاد

Comments

عاجل