المحتوى الرئيسى
تريندات

التخطيط: 37 مليار جنيه لتنمية سيناء والصعيد

08/22 12:57

قالت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى إن خطة التنمية المستدامة متوسطة المدى تولى أهمية بالغة بالعدالة المكانية، في الصحة والتعليم واستخدام الموارد الاقتصادية وغيرها، مما يمثل أثرًا إيجابيًا على المجتمع من منظور التماسك والاستقرار وتحقيق النمو الاحتوائي المُستدام، فضلًا عن تحقيق التنمية الشاملة والمتوازنة بين مختلف أقاليم ومحافظات الجمهورية وهو ما يعد هدفًا محورياً تدور حوله خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

أضافت فى بيان لها اليوم الخميس أن الدولة المصرية تولي أولوية مُتقدمة لتنمية شبه جزيرة سيناء والصعيد في إطار برنامج تنموي متكامل ضمن الأهداف العامة لجهود التنمية المكانية، هذا بالإضافة إلى التركيز على المناطق الريفية الأكثر احتياجًا لتضييق الفجوة الداخلية والحد من الهجرة إلى المناطق الحضرية.

وأشارت وزيرة التخطيط إلى أن الخطة توجه استثمارات حكومية بحوالي 5.23 مليار جنيه خلال عام 19/2020 لتنمية محافظتي شمال وجنوب سيناء، حيث تبلغ جملة الاستثمارات الحكومية الموجهة لتنمية محافظة شمال سيناء وحدها حوالي 2.85 مليار جنيه، بالإضافة إلى توجيه حوالي 2.38 مليار جنيه لتنمية محافظة جنوب سيناء.

تابعت أن أهم البرامج التنموية المستهدف تنفيذها فى محافظة شمال سيناء خلال 2019 /2020 تتمثل فى عدد كبير من المشروعات فى قطاعات التعليم، المياه، الزراعة والرى، النقل والتخزين، الأنشطة العقارية والتشييد والبناء، هذا بالإضافة إلى عدد من المشروعات المستهدف تنفيذها بجنوب سيناء فى قطاعات الزراعة والري، والنقل والتعليم وخدمات أخرى. 

وفيما يخص أقاليم الصعيد فإن الخطة تولى أهميةً كبيرةً لتنمية مُحافظات الصعيد لإحداث تنمية حقيقية ملموسة وسريعة يشعر بها المواطنون، وتنعكس على تحسين جودة حياتهم وتوفر لهم فرص العيش اللائق والكريم، مشيرة إلى توجيه استثمارات حكومية بحوالي 31.2 مليار جنيه عام 2019 /2020 لتنمية محافظات الصعيد وبزيادة تناهز 22٪ مقارنةً بعام 2018 /2019. 

أضافت أن الخطة توجه لإقليم جنوب الصعيد (أسوان، سوهاج، قنا، البحر الأحمر، الأقصر) النسبة الأكبر (50.2%) من الاستثمارات الحكومية الموجّهة لمحافظات الصعيد عام 2019 /2020 وبقيمة تبلغ 15.7 مليار جنيه، ويليه إقليم شمال الصعيد (بني سويف، المنيا، الفيوم) بنسبة) 25.6٪)، في حين تُشكل الاستثمارات الحكومية المموّلة لإقليم وسط الصعيد (أسيوط، الوادي الجديد) النسبة المتبقية (24.2%).

تابعت أنه بالنسبة للاستثمارات الموجّهة لإقليم جنوب الصعيد بخطة عام 19/2020 فتستحوذ محافظة البحر الأحمر على النسبة الأكبر من هذه الاستثمارات بنسبة 22.8٪، وبقيمة تبلغ 3.58 مليار جنيه وبزيادة 59.3٪ مُقارنةً بعام 2018/2019، ويليها محافظة أسوان بنسبة متقاربة 22.7٪، بقيمة 3.56 مليار جنيه، وتأتي في المركز الثالث محافظة قنا بنسبة 22.4٪.

وفيما يخص أهم البرامج التنموية المستهدف تنفيذها في إقليم جنوب الصعيد خلال عام 19/2020، أشارت إلى توجيه نحو 3.56 مليار جنيه لمحافظة أسوان لعدد من المشروعات فى قطاعات النقل والتخزين والزراعة واستصلاح الأراضي، ومشروعات الصرف الصحى والتعليم، ونحو 3.36 مليار جنيه لمحافظة سوهاج لمشروعات التعليم والخدمات الصحية والنقل، بالإضافة إلى توجيه نحو 3.5 مليار جنيه لمحافظة قنا لمشروعات الصرف الصحي والتعليم والتشييد والبناء والخدمات الصحية، ونحو 3.58 مليار جنيه لمحافظة البحر الأحمر لمشروعات الأنشطة العقارية النقل والتخزين، التشييد والبناء ومشروعات الصرف الصحي، فضلًا عن توجيه نحو 1.68 مليار جنيه لمحافظة الأقصر لمشروعات الصرف الصحي، التعليم وعدد من المشروعات فى قطاع الخدمات الصحية.

أما بالنسبة للاستثمارات الموجّهة لإقليم شمال الصعيد أوضحت السعيد أن محافظة المنيا تحتل المركز الأول من الاستثمارات الحكومية الموجّهة للإقليم بنسبة 42%وبقيمة تبلغ 3.36 مليار جنيه، وتليها محافظة بني سويف بنسبة 33.4% وبقيمة 2.67 مليار جنيه، وفي المركز الثالث تأتي محافظة الفيوم بنسبة 24.6٪ بإجمالي استثمارات بقيمة 1.96 مليار جنيه.

أهم أخبار اقتصاد

Comments

عاجل