المحتوى الرئيسى
تريندات

هدم مسجد وضريح «الزرقاني» في الإسكندرية «فجرًا» (صور) | المصري اليوم

08/19 14:31

نفذت محافظة الإسكندرية، قرار هدم مسجد سيدي أبوالإخلاص الزرقاني بمنطقة كرموز، لاستكمال تنفيذ مشروع محور المحمودية فجر الاثنين، كما تم نقل ضريح وجثمانى الإمام الزرقاني وشقيقته «أم محمد»، إلى حديقة مسجد المرسى أبوالعباس بميدان المساجد بشكل نهائى، حيث جرت أعمال الهدم والنقل وسط إجراءات أمنية مشددة من الأجهزة الأمنية المختلفة.

وتم هدم المسجد ونقل الجثمانين تنفيذاً لتوجيه الرئيس عبدالفتاح السيسي، بأنهاء المعوقات التي تواجه استكمال مشروع محور المحمودية ومنها سوق الحضرة ومسجد وضريح أبوالإخلاص الزرقاني.

وقال الشيخ محمد صفوت فوده، وكيل عام مشيخة الطرق الصوفية في الإسكندرية وضواحيها «إن الأمن نقل الجثمانين بحكمة بالغة (أكنهم صاحيين ناقص انهم يتكلموا) لأنهما لم يتزوجا وتم عمل ضريحين للزرقانى، واخته أم محمد، حيث جرى انشائهما بشكل دائم إلى «قيام الساعة» بحسب قوله ولن يتغير».

وأوضح فوده، في تصريحات لـ«المصرى اليوم»: «أنه تم وضعه في البرنامج السياحية للزوار والمريدين وسيتم عمل أول مولد للضريح بعد نقله إلى مقره الجديد يوم 4 أكتوبر المقبل، وتستمر الاحتفالات حتى 10 من نفس الشهر، لافتاً إلى مشاركة المشيخة في الإشراف على عملية النقل».

وأضاف أن المشيخة لديها مالا يقل عن 500 ضريح منتشرة في جميع أنحاء الإسكندرية. وعن الضريح قال وكيل المشيخة الصوفية، «إنه ينسب للشيخ برهان الدين بن أحمد بن محمد على بن محمد الزرقاني، المولود في 11 أبريل 1924 بقرية طيبة الجعفرية بمحافظة الغربية، وانتقل الشيخ في فترة صباه للإقامة عند أقاربه بحي الأزهر بالقاهرة، ثم عاد به والده إلى مسقط رأسه بالغربية، وكان عمه وشيخه سيدي أحمد المرسي الزرقاني، والذي جعله يلتحق بالأزهر الشريف مشيراً إلى أن الشيخ أبوالإخلاص كان حافظاً للقرآن الكريم وهو في سن السابعة من عمره، ودرس الفقه والحديث وأصول الدين على يد شيخه وعمه أحمد المرسي الزرقاني».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل