المحتوى الرئيسى
تريندات

صور وفيديو.. تفاصيل نقل ضريح أبى الإخلاص الزرقانى لاستكمال مشروع محور المحمودية بالإسكندرية.. تحريك رفات القطب الصوفى وشقيقته إلى ميدان المساجد بأبى العباس.. وبناء مسجد بديل بالاتفاق مع الأجهزة التنفي - برلمانى

08/19 20:24

نفذت الأجهزة التنفيذية عملية هدم مسجد ابو الإخلاص الزرقانى بمنطقة غيط العنب بالإسكندرية بعدما أمر الرئيس عبد الفتاح السيسى بإزالة كافة المعوقات خلال ثلاثة أيام ومنح مكان بديل للمسجد لخدمة المواطنين . وتوجهت قوة أمنية فجر اليوم الإثنين، لتنفيذ قرار الهدم وتم فرض كردون أمنى حول المسجد ومنع مرور المواطنين منعا لتضررهم من عملية الهدم وتم تنفيذ القرار لاستكمال المشروع. ويعد مشروع المحمودية من أهم المشروعات القومية التى تهتم بها الدولة بمحافظة الإسكندرية لاحداث سيولة مرورية بالمحافظة نظرا لقلة المحاور المرورية فى ظل الزحام الشديد الذى تشهده المحافظة خاصة فى وقت الذروة. وقال الشيخ محمد صفوت، وكيل مشيخة الطرق الصوفية بالإسكندرية، أنه جارى بناء ضريح لبرهان الزرقانى بعد هدم المسجد ونقل جثمانه وجثمان شقيقته الى ميدان المساجد بجوار ابو العباس ببحرى. واضاف فى تصريحات صحفية له إنه تم هدم ضريح مسجد سيدي أبو الإخلاص الزرقاني بمنطقة كرموز في تمام الساعة الرابعة فجراً من صباح اليوم الاثنين، لاستكمال مشروع المحمودية. وقال مصدر بالطرق الصوفية، أن عملية نقل الرفات تمت تحت الإشراف الكامل للجمعية المسئولة عن المسجد وتم دفنه فى ميدان المساجد المحاور لضريح أبو العباس بمنطقة بحرى. واضاف أن المسجد سيتم بناؤه بشكل مميز حسب تصميم مشروع المحمودية الجديد حسب الاتفاق مع الأجهزة الأمنية والتنفيذية بالمحافظة. يذكر أن أبا الإخلاص الزرقانى ولد بمحافظة الغربية بقرية طيبة عام 1924، ويحتفل به مريدوه 7 أيام فى العام فى شهر اكتوبر ويقام الاحتفال وسط مريديه من الطرق الصوفية ومحبيه فى شوارع منطقة غيط العنب به من خلال مسيرات بالدفوف والطبول. انتقل إلى القاهرة ودرس بالأزهر وحفظ القرآن وكان عمه وشيخه سيدى أحمد الزرقانى وحفظ القران وهو فى سن السابعة، وفى مرحلة عمرية من حياته انتقل إلى الإسكندرية وكان يقضى خلوته بمسجد النبى داانيال ثم انتقل الى زاوية بمنطقة غيط العنب حتى توفاه الله بها وقام مريدوه بإقامة مقام له فى الزاوية ومنذ وفاته يحتفل بهمريدوه ويأتى إليه عدد كبير من المواطنين. ولقب الزرقانى بعدة ألقاب منها برهان الدين ، أبو الاخلاص أبو اليسر، إمام المحققين، نبراس الموحدين، سلطان الذاكرين، أبو الكرمات . يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، قال أن محور المحمودية يواجه مشكلتين، الأولى تتعلق بسوق الحضرة، لافتا إلى أن هناك مخطط لإقامة سوق آخر مكان هذا السوق، مطالبا بضرورة افتتاح هذا المحور خلال شهرين أو ثلاثة شهور دون وقوع أى أضرار للمتواجدين فى السوق، من خلال بناء سوق جديد. وأضاف الرئيس السيسى خلال كلمته بافتتاح 1300 صوبة زراعية بقاعدة محمد نجيب العسكرية أن المشكلة الثانية تتمثل فى المسجد الموجود بالقرب من المحور متابعا: "أنا بقول لكل اللى بيسمعنى فى مصر، أن المسجد ده والمقام الموجود فيه بيعيق الحركة فى المحور.. احنا بنتكلم عن مشكلة عامة.. والله العظيم النبى محمد ما يرضى بكده..احنا قولنا شوفو مكان جديد واحنا نعمل مسجد طبق الأصل وأحسن من المسجد ده.. زى ما عملنا مساجد قبل كده.. اللى كان موجود غلط وكان تعدى.. والمساجد والكنائس لا تبنى على الأرض غلط أو حرام.. ولكنها تبنى على أرض صح بموافقة الدولة.. واللى مش يعمل كده بيعمل حاجة غلط.. وده من منظور دينى.. الأرض لا يتم وضع اليد عليها ونقول بنبنى جامع.. ربنا مش يقبل الجامع بتاعه يتعمل كده.. ربنا يقبل أن الجامع بتاعه يتعمل على أغنى أرض بالفلوس.. تتحط الأراضى وتتخصص أو تشترى.. لكن أننا ناخد الأراضى علشان نعمل مسجد نصلى فيه.. طبعا ". وتابع الرئيس السيسى، أن وزارة الداخلية والقوات المسلحة مسئولة أمامى وأمامها 3 أيام من أجل حل هذه المشاكل بشكل كامل، متابعا: "محدش يتعرض للدولة فى مصلحة الدولة فى مصلحة المواطنين".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل