المحتوى الرئيسى
تريندات

هل إزالة الجير يضعف الأسنان؟ إليك الحقيقة

08/18 14:52

يخاف البعض من إزالة الجير بسبب اعتقادهم أنه يتسبب في ضعف الأسنان وتعرضها للكسر، ولكن العكس هو الصحيح، فالجير يشكل خطرًا حقيقًا على الأسنان واللثة ويتسبب في ضعف الأسنان، والتهابات اللثة.

ويستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي تأثير كحت الجير على صحة الفم والأسنان.

أكده الدكتور معتز أشرف، أخصائي طب الفم والأسنان أن كحت الجير لا يتسبب في ضعف الأسنان، وإنما يحميها من التآكل والضعف، موضحًا أن تراكم الجير على الأسنان يؤدي إلى ضعفها لأنه أخطر من التسوس، ويتسبب في كشف جذور الأسنان.

وأضاف أشرف أن جذور الأسنان مغطاة -في الطبيعي- بجلد اللثة، لكن تراكم طبقة الجير يتسبب في حساسية الأسنان من الأطعمة أو السوائل التي يتم تناولها.

وأضاف أشرف، أن تراكم الجير على الأسنان يتسبب في انحسار اللثة الذي قد يؤدي إلى خلخلة الأسنان ويهدد بتساقطها، كما يتسبب في التهابات شديدة في اللثة.

وأكد أخصائي طب الفم والأسنان أن تراكم الجير طبقة فوق طبقة يتسبب في وجود فروق بين الأسنان وتآكل عظام الفك، فيؤدي إلى تغيير شكله.

وأشار إلى الأعراض التي تكشف تراكم الجير على الأسنان ومنها:

- تراكم طبقات بنية أو سوداء على الأسنان.

ولفت أشرف إلى أن سبب تكون الجير من الأسنان هو الإهمال في تنظيف الأسنان خاصةً بعد تناول الأطعمة ما يتسبب في تراكم بقايا الطعام بين الأسنان وعلى سطحها، ويؤدي لتكون طبقة الجير ومع تركها وعدم علاجها تتكون طبقة مع طبقة فتؤثر على صحة الأسنان واللثة.

أكد أخصائي طب الفم والأسنان على أهمية ازالة الرواسب الجيرية عند الطبيب كل 6 شهور أو سنة حسب الحالة، مع اتباع بعض الإرشادات التي تقي الأسنان من تكون طبقة الجير والتي منها:

- العناية بالأسنان والحرص على تنظيفها باستمرار.

- غسل الأسنان وتدليكها برفق بالفرشاة من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم على أن تستمر لمدة لاتقل عن 3 دقائق فذلك يساعد على التخلص من تأثير الطعام على الأسنان كما يعد بمثابة مساج للثة فيساعد على تنشيط الدورة الدموية بها ما يساهم في تقويتها.

أهم أخبار صحة وطب

Comments

عاجل