المحتوى الرئيسى
تريندات

"الأندر إيدج" أزمة كل عيد: إزعاج واستظراف وتصرفات طائشة

08/14 06:29

مراهقون يلتفون حول بعضهم في إحدى الحدائق

بنات وأولاد تتراوح أعمارهم بين 12 و16 عاماً، ينتشرون فى الشوارع خلال أيام العيد، يمرحون يميناً ويساراً، يسببون صخباً كبيراً وإزعاجاً لأصحاب المحال والأكشاك وركاب المترو، بعضهم يتعمد افتعال المشاكل ويدخلون فى شجارات فى ما بينهم، أو بينهم وبين الآخرين، والبعض الآخر يتصرف بحرية تؤذى الآخرين.

أصوات مرتفعة، تصرفات مزعجة قد تخرج عن حد الأدب، دائماً ما تغضب إيمان درويش، من المراهقين «الأندر إيدج»، الذين ينتشرون فى الشوارع ووسائل المواصلات العامة، احتفالاً بالعيد: «الواحد ماعندوش اعتراض أنهم يخرجوا وينبسطوا بالعيد، بس الاعتراض على التصرّفات اللى مالهاش علاقة بالأدب والأخلاق»، تؤكد الشابة صاحبة الـ29 عاماً، أنها تضطر إلى استقلال المواصلات العامة، خاصة مترو الأنفاق، لزيارة أقاربها وأصدقائها، لكن فى كل مرة تصطدم بتصرّفات طائشة من الأطفال والشباب، مثل تجاوزهم قواعد المترو والصعود إلى عربات السيدات: «لما ولد سنه ماتعديش الـ15 سنة ويشتم ست فى عمر والدته علشان بتقول له انزل من عربية الستات وروح بتاعة الرجالة.. مش دى حاجة تحرق الدم».

لا تستطيع سحر محمد، الخروج خلال أيام العيد سوى للضرورة أو برفقة والدتها تجنّباً لتعرّضها لمضايقات «الأندر إيدج» التى تحدث فى المناطق العامة والمتنزهات، مؤجلة خروجاتها لما بعد العيد حتى تخلو الشوارع من هذه الفئة التى وصفتها بـ«المزعجة»: «باحب أخرج بعد العيد علشان الدينا تبقى رايقة، باخاف أخرج فى العيد علشان ماحتكش بالعيال دول».

تكدّس فى المواصلات وازدحام بالشوارع، أكثر ما تعانيه «سحر»، 20 عاماً، أثناء الخروج فى العيد: «بنشوف دايماً الخناقات والحوادث اللى بتحصل فى العيد، ده غير أن المواصلات بتبقى كلها عيال صغيرة وبيستظرفوا كتير ومش بيبقى فيه احترام، لا لكبير ولا لصغير».

المشكلة نفسها يعانيها اللواء محمد رجائى، رئيس الإدارة المركزية لحديقة الحيوان، الذى يؤكد أن تأمين الحديقة ومتابعتها يكون أصعب فى حالة زيارة المراهقين للمكان دون أسرهم، لاحتياجهم إلى متابعة مكثفة، لأنهم أحياناً يسيئون التعامل مع الحيوانات ومع المعالم الأثرية الموجودة بالحديقة، لذلك تنسق الحديقة مع مديرية أمن الجيزة والشركة الأمنية المسئولة عن الحديقة بجانب الأمن الإدارى والشرطة النسائية، للسيطرة على الوضع داخل وخارج الحديقة، وتجنّب حدوث أى مضايقات أو اشتباكات قبل تطورها.

«أول يوم العيد بتبقى زيارة الأولاد تحت السن كبيرة، والسيطرة عليهم بتبقى صعبة، لأنهم من غير أسرهم، وبيتعاملوا بدون رقابة، لافتاً إلى أن الأسر تبدأ فى التوافد على الحديقة من اليوم الثانى للعيد، وهنا تقل الرقابة لأنهم يكونون تحت سيطرة الأهل: «حتى الآن الوضع مستقر، ولا توجد أى تجاوزات، ولم نحرر أى محاضر ضد صغار السن».

خلال الفترة الأخيرة، أثار "اليوتيوبرز" الشهيرين أحمد حسن وزوجته زينب، موجة من السخط والغضب بين عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

رد أحمد حسن على الإشاعات التي ترددت عن ولادة زينب بعد 6 أشهر من زواجهما في فيديو جديد بعد قرار اعتزالهما في أقل من يوم

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل