المحتوى الرئيسى
تريندات

قبل الشرنوبي.. نجوم واجهوا "شبح الاختفاء" بسبب عقود الاحتكار

07/22 15:37

كشف الفنان محمد الشرنوبي، كواليس انفصاله عن المنتجة سارة الطباخ، بعد فترة خطوبة دامت 3 أشهر فقط، لافتًا إلى أن الأخيرة تعاقدت معه لمدة 10 سنوات، كعقد احتكار، على مستوى الغناء والتمثيل، مع وضع شرط جزائي بقيمة 600 ألف دولار.

يواجه الشرنوبي مصيرًا مجهولًا، لاسيما بعد تأزم الخلافات مع سارة الطباخ، وفسخ خطبتهما، وقد يضطر في النهاية إلى الرضوخ  بنود التعاقد والالتزام بها، أو دفع قيمة الشرط الجزائي.

الشرنوبي قال في منشور له عبر "فيس بوك": "سارة الطباخ هي بس اللي ليها الحق في الإمضاء على العقود.. وهي ما بتردش على أي حد بيطلبني في شغل.. فبقى شغلي واقف وحتى فلوسي القديمة مش عارف اخدها منها وفيه حملات غير مبررة وغير منطقية معمولة عليا وفيها تجريح شخصي ليا ولعيلتي".

لم يكن الشرنوبي شخصية استثنائية، تواجه أزمات فنية بسبب عقود الاحتكار، فقد سبق وتضرر عدد من الفنانين بسبب ذلك، وترصدهم "الوطن" في التقرير التالي:

دخل بهاء سلطان في نزاع مع المنتج نصر محروس، عام 2014، خلال العمل على أحد الألبومات الغنائية والتي تحمل اسم "سيجارة"، وأعلن المُطرب لجمهور وبشكلٍ مفاجئ عن عدم صدور هذا الألبوم، على خلفية وجود خلافات مع المنتج، الذي يتعاون معه بشكلٍ احتكاري، بعد الاتفاق على عقد بذلك، إذ اشترط عليه "محروس" ذات مرة، بالتعاون مع إحدى المطربات الشابات، الأمر الذي رفضه "سلطان" لأن ذلك يُخالف بنود التعاقد.

وقال "بهاء" في لقاء تليفزيوني له، إن القضية شهدت تطورات عدة على مدار السنوات الماضية، حتى تدخلت أطراف عدة في الأمر، أبرزهم نقابة الموسيقيين، لافتًا إلى الجلسات التي جمعته مع "محروس" لشهور متواصلة بشأن الاتفاق على حل "كان يسعى للحصول على أكثر من 50 ألف دولار، لكن رفضت، وتوصل إلى حل آخر بشأن تقديم 3 ألبومات واحتكار حفلات اللايف مدى الحياة"، الأمر الذي رفضه المطرب على الفور، قائلًا: "عمل نفس الأسلوب مع عدد من الفنانين ويحصل منهم على أموال في النهاية، يبدو أن هذا الأسلوب يتبعه دائمًا في حياته، على حد وصفه.

أهم أخبار فن وثقافة

Comments

عاجل