المحتوى الرئيسى
تريندات

أغلى من الذهب.. حليب الحلزون "بنك حظ" المزارعين في تايلاند

07/22 15:36

بعدما كان مصدر إزعاج للمزارعين، بات الحلزون مصدرا لدر الأموال لهم، فبدلا من إلقائه على قارعة الطريق أو في الأنهار، يحتفظ المزارعون  بهذا الحيوان.

وطلية الأعوام الماضي، كان الحلزون مصدر إزعاج للمزارعين في تايلاند، لكنه أصبح مصدرا مهما للدخل، بعدما تحول إلى تجارة نفيسة تدر أموالا طائلة، وفقا لـ"سكاي نيوز"، نقلا عن صحيفة "جارديان" البريطانية.

وصارت مصانع مستحضرات التجميل العالمية تطلب إفرازات الحلزون بشكل متزايد، حيث إن هذه الإفرازات أو ما يعرف بـ"حليب الحلزون" مفيدة جدا في العناية بالجسم، فهي تساعد على تأخير علامات الشيخوخة، كما تمنح البشرة نضارة لافتة.

وتشير التقديرات إلى أن تجارتها العالمية صارت تضاهي 314 مليون دولار في العالم، ويزيد سعر هذه المادة على الذهب، ويجرى استخراج إفراز الحلزون وهو عبارة عن مخاط، في إقليم ناخون نايوك، الذي يبعد بساعتين عن عاصمة تايلاند، وتوجد حاليا أكثر من 80 مزرعة مخصصة للحلزون.

وتتحدث باتينيسيري تانجكيو، وهي مدرسة في الأصل، عن عملها في هذا المجال، مشيرة إلى أنها بدأت عملها من خلال شراء الحيوان الرخوي من مزارعي الأرز الذين كانوا يسعون إلى التخلص من الحلزون، بدفع دولار واحد مقابل الكيلوجرام، ثم تستخرج الإفراز الذي تبحث عنه الشركات المختصة في صناعة مستحضرات التجميل.

وعملية استخلاص هذا المخاط من الحيوان، لا تلحق أي أذى أو تعذيب بالحيوان، لأنها تجري من خلال سكب الماء على الحيوان الرخوي الذي يقوم بالإفراز، على نحو تلقائي، وبالتالي، فهو لا يتعرض للقتل.

ويصل سعر المنتج في بعض الأحيان إلى 300 دولار، إذا دخل هذا المخاط في صناعة "ماسك" الوجه.

أصدرت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا وثيقة تتنبأ بنهاية العالم، من خلال حدث جلل يأتي لنا من أعماق الفضاء.

تسبب تعليق لنجم النادي الأهلي والزمالك ومنتخب مصر السابق أحمد حسن، في استياء مدير مكتب ومراسل "الجزيرة" في باريس عياش دراجي،

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل