المحتوى الرئيسى
تريندات

خلال اجتماع أزمة.. بريطانيا لإيران: أفرجوا عن ناقلتنا وطاقمها فورًا

07/22 13:43

دعت بريطانيا، الاثنين، إيران إلى الإفراج عن الناقلة المُحتجزة التي ترفع علم بريطانيا، ستينا إمبيرو، وطاقمها فورًا، واصفة احتجازها في مضيق هُرمز بأنه "غير قانوني"، حسبما قال متحدث باسم رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي.

جاء ذلك خلال "اجتماع أزمة" بشأن ناقلة النفط التي تحتجزها إيران، برئاسة ماي، ومن المتوقع أن يدلي وزير الخارجية، جيريمي هانت، ببيان أمام البرلمان في وقت لاحق اليوم للرد على انتقادات بأنه كان يجب على بريطانيا مرافقة الناقلة، بحسب شبكة سكاي نيوز الإخبارية.

وقال المتحدث باسم ماي للصحفيين: "تم احتجاز السفينة تحت ذريعة زائفة وغير قانونية، ويجب على الإيرانيين الإفراج عنها وعن طاقمها فورًا".

وتبحث ماي، التي تغادر منصبها غدًا الأربعاء، الوضع مع أعضاء حكومتها والرد على إيران. ويناقش الاجتماع، الذي يحضره وزراء الأمن ومسؤولون آخرون، كيفية تأمين حركة الشحن في المضيق الحيوي لإمدادات النفط في العالم.

كما يتطرق إلى مسألة "حفظ سلامة الملاحة في الخليج"، وفق ما أوضحت رئاسة الحكومة.

وتدرس بريطانيا عدة خيارات لزيادة الضغط على إيران، لكن مسؤولين يقولون إن الخيار العسكري غير مطروح في الوقت الحالي.

كما تسعى بريطانيا للحصول على دعم دبلوماسي وتشغيلي من الحلفاء الأوروبيين الرئيسيين في محاولة لإبقاء مضيق هرمز مفتوحًا لسفن الشحن التابعة لها.

كانت إيران استولت على الناقلة البريطانية وعلى متنها 23 فردًا، مساء يوم الجمعة، خلال إبحارها في المياه الدولية قُرب مضيق هرمز. وكشفت أجهزة التتبع البحري أنها كانت متجهة من ميناء الفُجرة الإماراتي إلى ميناء في السعودية.

ووصفت وزيرة الدفاع البريطانية، بيني موردونت، الواقعة بـ"العمل العدائي". وقال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت إنه تحدث مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف وعبر له عن "خيبة أمله البالغة". كما استدعت وزارة الخارجية البريطانية القائم بالأعمال الإيراني في لندن.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل