المحتوى الرئيسى
تريندات

الصين أكبر مستثمر أجنبي في مدينة خليفة الصناعية بالإمارات

07/22 08:17

تعكس المشروعات العملاقة القائمة بين الإمارات والصين مدى التعاون الوثيق بين البلدين الصديقين، بالإضافة إلى أهمية دور دولة الإمارات الاستراتيجي في دعم وإنجاح مبادرة "الحزام والطريق" الصينية، كونها تمثل بوابة الصين إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ووفق بيانات تستحوذ مدينة خليفة الصناعية على استثمارات صينية ضخمة، إذ تعد المشاريع الصينية بمنطقة التعاون الصناعي الصيني الإماراتي في المدينة ثمرة التعاون المشترك بين الشركات في البلدين، في ظل مسيرة التنوع الاقتصادي التي تشهدها أبوظبي.

فقد استقطب مجمع التعاون الصناعي الصيني الإماراتي للصناعات التحويلية -الذي أنشئ بالتعاون مع شركة الاستثمار والتعاون وراء البحار لمقاطعة جيانغسو المحدودة "جوسيك"- أكثر من 20 شركة صينية منذ تدشينه رسميا العام الماضي، باستثمارات تزيد على 6.2 مليار درهم.

وتضطلع شركة "الاستثمار والتعاون وراء البحار لمقاطعة جيانغسو المحدودة" "جوسيك" بدور مهم في جذب المزيد من الشركات الصينية لإنشاء أعمال لها بمدينة خليفة الصناعية، مستفيدة من المزايا العديدة التي تتمتع بها هذه المدينة، من بينها موقعها الاستراتيجي الذي يرتبط مع العديد من الأسواق الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وقربها من ميناء خليفة، إضافة إلى البنية التحتية والمرافق المتكاملة والمتطورة، وخدمات الدعم المتاحة للمستثمرين لتأسيس الأعمال بسلاسة.

كما تعمل شركة "جوسيك" على تطوير منطقة الصناعات التحويلية على مساحة 2.2 كيلومتر مربع، مع إمكانية توسعتها إلى 12.2 كيلومتر مربع مستقبلا، بناء على اتفاقية تعاون مع "موانئ أبوظبي" تمتد إلى 50 عاما.

وفي ذات السياق، وضعت شركة "رودبوت" الصينية حجر الأساس لمنشأة جديدة لتصنيع الإطارات داخل منطقة التعاون الصناعي الصيني الإماراتي في مدينة خليفة الصناعية، بقيمة إجمالية تبلغ 2,2 مليار درهم، حيث يعتمد المصنع الجديد أرقى المعايير الدولية وأحدث الحلول المبتكرة في مجال صناعة الإطارات، ومن المقرر أن يدخل حيز التشغيل في أكتوبر 2020.

وفيما تواصل دولة الإمارات ترسيخ موقعها الرائد كمركز محوري للتجارة والأعمال في المنطقة ضمن مبادرة الحزام والطريق.. افتتحت موانئ أبوظبي وشركة كوسكو الملاحية للموانئ العام الماضي محطة كوسكو أبوظبي للحاويات في ميناء خليفة، وهو ما رسّخ موقع أبوظبي مركزا إقليميا لشبكة كوسكو العالمية المؤلفة من 36 محطة.

وتتماشى المحطة مع "رؤية أبوظبي 2030" الهادفة إلى تنشيط حركة التجارة الإقليمية وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، والتي من شأنها فتح أبواب جديدة للتعاون بين دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية في مختلف المجالات والقطاعات، منها الاقتصاد والتجارة والصناعة والخدمات اللوجستية، في إطار مبادرة "الحزام والطريق" الصينية.

أهم أخبار اقتصاد

Comments

عاجل