المحتوى الرئيسى
تريندات

على الرصيف في عز الحر.. رواد مستشفيات الشرقية يستغيثون لتوفير أماكن انتظار

07/22 07:15

يعيش أهالي وذوي المرضى بمستشفيات محافظة الشرقية، مأساة حقيقية، لوقوعهم بين نارين.. نار مرض أعز ما يملكون ونار عدم توافر أماكن للمبيت وانتظار ذويهم ما يجعلهم الى افتراش الأرصفة أمام المستشفيات وتحديدا مستشفى الزقازيق الجامعي ومستشفى صيدناوي بمدينة الزقازيق، لكونهم من أكبر المستشفيات بالمدينة واتساعها لاستقبال المرضى من مختلف المراكز والقرى.

فيما حرص موقع "صدى البلد" على فتح هذا الملف الشائك والحيوي وعرضه على المسئولين بالمحافظة لمحاولة إيجاد حلول عاجلة وفورية لتلك المشكلة وإيصال صوتهم إلى الأجهزة التنفيذية بالمحافظة وعلى رأسها الدكتور "ممدوح غراب" محافظ الإقليم.

في البداية، عبر عدد من الأهالي عن غضبهم واستيائهم من عدم توافر أماكن مبيت لهم بالقرب من مستشفيات المحافظة وتحديدا الواقعة بمدينة الزقازيق وخاصة لكونهم من قرى بعيدة وتستغرق المسافة بين قراهم ومدينة الزقازيق مدة تصل الى 3 او 4 ساعات مما يضطرهم إلى المكوث أمام المستشفيات في عز الحر والبرد.

وأكد "محمود عبده" أحد أهالي محافظة الشرقية أنهم يجدون صعوبة بالغة في المبيت و انتظار ذويهم المرضى وخاصة بمستشفي الزقازيق الجامعي نظرا لعدم وجود أماكن للمبيت او الانتظار أثناء الليل فعندما تسير ليلا أمام المستشفى تجد الجميع يفترش الأرض والأرصفة في انتظار المرضى في حالة أذا ما أحتاج أحد الأطباء شئ من الحالة أو طلب أدوية لم تكن متوفرة.

أهم أخبار متابعات

Comments

عاجل