المحتوى الرئيسى
تريندات

قلعة صلاح الدين في طابا.. حصن أثري تاريخي لتأمين حدود مصر الشرقية

07/22 07:05

تعد قلعة صلاح الدين بمدينة طابا مقصدا لجميع السائحين من مختلف جنسيات العالم وزائري محافظة جنوب سيناء من المصريين، فعبر أسوارها يمكن رؤية حدود 4 دول هي، مصر والسعودية والأردن وفلسطين المحتلة، بالإضافة إلى ميناء إيلات الإسرائيلي وميناء العقبة الأردني الواقعين على أقصى الطرف الشمالي لخليج العقبة، بوضوح.

قال إسلام نبيل، مدير مكتب هيئة تنشيط السياحة بجنوب سيناء، إن قلعة صلاح الدين تمثل قيمة تاريخية ثقافية هامة لكونها حصن لدفع الأخطار العسكرية والغزو الخارجي أثناء فترة الصراع "العربي - الصليبي" خلال القرنين الثاني عشر والثالث عشر الميلاديين كما تعد جزيرة مرجانية ومن أهم الآثار الإسلامية في سيناء.

وأضاف أن القلعة أنشأها السلطان صلاح الدين الأيوبي، مؤسس الدولة الأيوبية في مصر في أواخر القرن الثاني عشر الميلادي بغرض تأمين البلاد من أخطار الغزو الخارجي ومراقبة ورصد أي محاولة لغزو البلاد وأيضا تأمين طريق الحج البري والتجارة بين مصر والحجاز وفلسطين.

وأوضح مدير مكتب تنشيط السياحة أن الحفائر الأثرية أكدت أن القلعة استخدمت في نفس الغرض، الذي بنيت من أجله في العصور القديمة منذ أيام الفراعنة، مرورا بالعصر الروماني وهو حراسة بوابة مصر الشرقية.

وتابع أنه روعي في تصميمها الاستفادة الكاملة من تضاريس أرض جزيرة فرعون بشكل مثالي، حيث تم استغلالها في إقامة ثكنات الجنود وغرف لمعيشتهم ومخازن للذخائر والأسلحة ومخازن للحبوب والطعام وخزان مياه وحمام ومسجد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل