المحتوى الرئيسى
تريندات

هاني توفيق: ضعف الشركات المقيدة وعزوف المستثمرين عن التداول أبرز عقبات البورصة.. وإعادة النظر في الضرائب "حتمي" - اموال الغد

07/17 21:12

هاني توفيق، الرئيس التنفيذي  لشركة مصر لرأس المال المخاطر

قال هاني توفيق، الخبير الاقتصادي أن البورصة المصرية تعاني من ضعف شديد في السيولة نتيجة انخفاض جانب العرض والممثل في الشركات الراغبة في القيد من ناحية، وعزوف المستثمرين للاستثمار بشكل غير مباشر عبر سوق المال من ناحية أخرى.

واستعرض على هامش الاجتماع الذي تنظمه لجنة البنوك والبورصات بجمعية رجال الأعمال المصريين، اليوم الأربعاء، تحت عنوان “الوضع الحالى للبورصة المصرية..الأسباب والنتائج”، أبرز الأسباب التي قادت إلى تقليص دور البورصة التمويلي خلال السنوات الأخيرة وتراجع قيم التداولات بمعدل يزيد عن  90% مقارنة بمستويات عام 2000 و التي تجاوزت فيها عدد الشركات المقيدة نحو الألف شركة مقارنة بـ 220 شركة مقيدة خلال الفترة الراهنة .

وأضاف أن الضرائب الحالية والمفروضة على الشركات المقيدة وعلى توزيعات الأرباح تعد ضمن العقبات الرئيسية أمام جذب المزيد من الشركات للاعتماد على البورصة كسبيل لتمويل مشروعتها، بالإضافة لزيادة عزوف المستثمرين عن التداول والبحث عن سبل استثمار أخرى ذات عوائد مضمونة ومرتفعة لاسيما عبر أدوات الدخل الثابت.

وفي ذات السياق أكد على ضروة إعادة النظر فى الحوافز المقدمة للشركات الراغبة في القيد، بالإضافة لإعادة النظر في الضرائب المفروضة على التعاملات، وإلغاء ضريبة الدمغة المفروضة حاليلا والتي لا تتناسب مع طبيعة السوق والتعاملات الحالية، واستبدالها بضريبة على الأرباح الرأسمالية.

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

أهم أخبار اقتصاد

Comments

عاجل