المحتوى الرئيسى
رياضة

"الإيفاد": "برايم" من المشروعات الرائدة ويدعم الفئات الأكثر احتياجا

06/16 14:59

قالت دينا صالح، مدير المكتب شبه الإقليمي لصندوق الإيفاد في مصر ومنطقة الشرق الأوسط، إن المؤتمر الوطني لدعم صغار المزارعين يستعرض واحدًا من مشروعات التعاون المثمر والمتعدد بين الصندوق الدولي للتنمية الزراعية "إيفاد" والدولة المصرية.

وأكدت صالح، خلال كلمتها في المؤتمر الوطني الأول لدعم صغار المزارعين، صباح اليوم، أن التعاون بين "إيفاد" والدولة المصرية، يعود إلى السنوات الأولى منذ إنشاء الصندوق، كمؤسسة تمويل دولية متخصصة تابعة للأمم المتحدة في عام 1977م، كأحد أهم النتائج الرئيسية لمؤتمر الأغذية العالمي 1974، لتمويل مشروعات التنمية الزراعية في الدول النامية بصفة خاصة لمكافحة الجوع والفقر الريفي في هذه الدول.

وأشارت إلى أن مصر لم تتأخر يومًا عن الوفاء بالتزاماتها التمويلية لموارد الصندوق، وأن الصندوق قد ساهم في عدد من المشروعات التي تضع مصر في مقدمة الدول المستفيدة من برامج "إيفاد" التمويلية.

ولفتت إلى أن العلاقة المتميزة بين مصر والصندوق بدأت منذ إنشائه عام 1977، حيث أعد خبراء الصندوق استراتيجية للتعاون مع مصر بهدف تدعيم خطة التنمية الزراعية المصرية والتي تتفق مع خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة.

وبدأ الصندوق الدولي للتنمية الزراعية "إيفاد"، أنشطته في مصر أوائل عام 1980، وطوال هذه الفترة قدم الصندوق التمويل لـ13 مشروعًا زراعيًا بإجمالي 850 مليون دولار وبتمويل من الصندوق يتخطى 450 مليون دولار، وحققت هذه المشروعات معظم أهدافها مما ساعد على إحداث التنمية الزراعية ورفع مستوى الدخول لصغار المزارعين.

وأوضحت أنه يحق لنا أن نذكر مشروع دعم القدرات التسويقية لصغار المزارعين "برايم" كواحد من المشروعات المشتركة بين "إيفاد" ووزارة الزراعة المصرية، وأن ما يتحقق على أرض الواقع من نجاحات خاصة في الأشهر الأربعة الأخيرة في هذا المشروع بعد فترات كبيرة من التأخير، يضعه ضمن المشروعات الرائدة والناجحة.

ولفتت إلى أنه يستحق بهذه النجاحات والإنجازات أن يكون نموذجا للمشروعات المشتركة التي تحقق أهدافها لدعم الفئات الأكثر احتياجا بين صغار المزارعين والقضاء على الفقر والعوز عند فئات كثيرة وفى مناطق زراعية عدة.

أهم أخبار متابعات

Comments

عاجل