المحتوى الرئيسى
تريندات

4 شركات بترول عالمية تستحوذ على 75% من إنتاج مصر

05/25 17:02

أدت الاكتشافات البترولية التي شهدتها مصر منذ 2017، وبداية 2018 ومنها منطقة البحر المتوسط ودلتا النيل وشمال الإسكندرية ومنها حقول "ظهر" وأتول ونورس وجيزة وفيوم، ومشروع المرحلة (9 ب) بمنطقة غرب الدلتا وغيرها من الحقول التي جذبت شركات البترول العالمية، لضخ مزيد من الاستثمارات البترولية في مصر، ومنها شركات عالمية تعمل لأول مرة في مصر.

ويأتي ذلك بعد أن حققت وزارة البترول المعادلة الصعبة ما بين سداد المديونيات المستحقة للشركاء الأجانب وما بين العمل والتنمية وتسويق المناطق الواعدة وطرح المزايدات وإعادة تطوير منظومة العمل بقطاع البترول من تحديث بيانات وتأهيل كوادر والعمل على إدخال أحدث التكنولوجيات فى العالم إلى منظومة العمل فى مصر بمشاركة كبرى الشركات العالمية، مما يؤكد أن مصر تسير بخطى ثابتة نحو تحقيق حلمها للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة.

وتستحوذ 4 شركات بترول عالمية على أكثر من 75% من إنتاج مصر "زيت خام"، و"غاز طبيعي"، بالصحراء الغربية والبحر المتوسط، ودلتا النيل.

وتاتى فى مقدمة شركات البترول العالمية التى تعمل فى مصر بالبحر المتوسط والصحراء الغربية منذ عام 1954 أى ما يقرب من 65 عاما وهى إيني الايطالية، والتى تعد من أكبر شركات النفط في العالم، ولديها عمليات في أكثر من 80 دولة، حيث بلغ حجم استثماراتها خلال الثلاث سنوات الماضية فى مصر إلى نحو 13 مليارا، إضافة إلى أن إينى تقوم حاليا بتنفيذ خطة طموحه لمزيد من الاستثمارات البترولية فى مصر.

وتحتل "إيني" المركز الثاني، فى مصر بعد "أباتشى" الأمريكية من حيث الإنتاج وحجم الاستثمارات، حيث يمثل إنتاج إينى نحو 35% من إنتاج الغاز الطبيعى فى مصر، ويبلغ الإنتاج اليومى بالحقول التابعة لها فى مصر، نحو 34 ألف برميل من الزيت والمتكثفات، ويبلغ حجم استثمارات الشركة فى حقل "ظهر" فقط نحو 14 مليار دولار وبالرغم من بيع إينى نحو نصف حصتها فى حقل ظهر لشركات روسية وبريطانية وفرنسية، إلا أنها سحبت أيضا بعض استثماراتها الأخرى من بعض الدول الأجنبية، لزيادة استثماراتها فى مصر والدخول فى مشروعات أخرى بمنطقتى شمال الحماد وشمال رأس العش بالبحر المتوسط قبالة السواحل المصرية، لتصبح مصر من أكبر الدولة التى تستحوذ على نصيب الأسد فى حجم استثمارات إينى الإيطالية من إجمالى 80 دولة تعمل بها إينى.

وتستحوذ إينى على عدد من المواقع ومناطق الامتياز فى مصر بالشراكة مع بعض الشركات الأجنبية والشركات الوطنية ومنها حقول "غرب مليحة، بالصحراء الغربية وحقل "نورس"، الذي يقع في منطقة تطوير غرب أبو ماضي بدلتا النيل، وحقل "ظهر" بالبحر المتوسط باحتياطات تقدر بنحو 30 مليار متر مكعب من الغاز، بالإضافة إلى حقل نور الجديد بشمال سيناء البحرية والذى ما زال تحت التقييم.

وهى واحدة من أكبر الشركات المنتجة للخام والمتكثفات في مصر ويبلغ إجمالى إنتاج الشركة في مصر أكثر 260 ألف برميل من الزيت والمتكثفات، ونحو 1.5 مليار قدم مكعب غاز يوميا، فى أكثر من 26 منطقة امتياز بحجم استثمارات بلغت أكثر من 20 مليار دولار، تمثل أكثر من 24% من إنتاج مصر فى البترول، ومعظم أعمالها بالصحراء الغربية، كما تعمل بمناطق جنوب مرسى مطروح وبنى سويف والفيوم، ووادى الريان ومنطقة الواحات البحرية، وتعتزم ضخ استثمارات جديدة بنحو أكثر من مليار دولار في قطاع البترول المصري خلال العام المالي 2019 - 2020، من خلال شركتي خالدة للبترول وقارون للبترول.

كما تستهدف استثمار نحو 747 مليون دولار تتضمن حفر 35 بئرا استكشافية و44 بئرا تنموية وإتمام 95 عملية إكمال وإعادة إكمال للآبار لتحقيق متوسط إنتاج يومي متوقع بنحو 134 ألف برميل زيت خام و28 ألف برميل متكثفات و106 أطنان بوتاجاز و750 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي، كما أن الاكتشافات الجديدة للشركة خلال الفترة الماضية أضافت للاحتياطي المؤكد نحو 47.5 مليار قدم مكعب من الغاز ونحو 2.6 مليون برميل متكثفات.

تعد "بريتش بتروليم" أو "بى بى" البريطانية أيضًا من أهم الشركات العالمية المستثمرة فى مصر، وذلك منذ أكثر من 50 عامًا، ويصل إجمالى استثماراتها فى مصر إلى أكثر من 30 مليار دولار، بالإضافة إلى أن بريتش أعلنت ضخ استثمارات جديدة فى مصر بنحو ملياري دولار خلال 2019 فى مجال الغاز والنفط، وتنتج "بى بى" ما يقرب من 10٪ من إنتاج مصر من الزيت الخام والمتكثفات، بالإضافة إلى 30٪ من إجمالي إنتاج مصر من الغاز.

أهم أخبار اقتصاد

Comments

عاجل