المحتوى الرئيسى
تريندات

اتهام رئيس بي إن سبورتس بالفساد والرشوة في تنظيم قطر لمونديال 2019

05/22 14:33

اتهمت مصادر قضائية فرنسية نهاية مارس الماضي، الرئيس التنفيذي لـ"بي إن سبورتس"، يوسف العبيدلي والرئيس السابق لاتحاد القوى دياك، بالمشاركة في فساد مالي على هامش ترشيح الدوحة لمونديال 2019 لألعاب القوى.

ونفى الرئيس التنفيذي لمجموعة قنوات "بي ان سبورت" القطرية، يوسف العبيدلي اتهامات موجهة إليه وللرئيس السابق للاتحاد الدولي لألعاب القوى السنغالي لاميك دياك، بفساد في منح الدوحة استضافة بطولة العالم لألعاب القوى المقررة في وقت لاحق هذا العام.

وحسب صحيفة «لوموند» الفرنسية، فقد تم تحويل مبالغ مالية من طرف شركة "Oryx Qartar Sports Investments" نحو شركة سنغالية يملكها إبن رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى السابق لامين دياك في الفترة ما بين الـ 13 من أكتوبر و الـ7 من نوفمبر 2011.

ويأتي ذلك قبل أشهر من موعد مونديال القوى الذي تستضيفه الدوحة بين 27 سبتمبر والسادس من أكتوبر المقبلين.

وقال العبيدلي عبر محاميه في بيان رسمي: "الادعاءات التي أثيرت ليست فقط لا أساس لها من الصحة، بل إنها - بشكل ملحوظ تسربت إلى وسائل الإعلام".

أضاف: "سيتم رفض الادعاءات بشكل كامل وقاطع وسيتم الطعن فيها بشدة باستخدام القوة الكاملة للقانون"، مؤكدا أنه حضر "طوعا اجتماعا كجزء من تحقيق أولي، لتجنب أي شك على الإطلاق".

وشدد في البيان على أنه: "لن يكون من المناسب قول شيء آخر حاليا".

وأوضحت صحف فرنسية، أن قضاة التحقيق المالي يتهمون العبيدلي بـ"الفساد النشط"، ودياك بـ"الفساد السلبي"، مؤكدا بذلك معلومات لصحيفة "لوموند".

وبحسب الموقع الالكتروني للمجموعة الإعلامية القطرية، يشغل العبيدلي منصب الرئيس التنفيذي للمجموعة، ومنصب المدير العام لشبكة "بي إن سبورتس" الرياضية في فرنسا، الولايات المتحدة والباسيفيك.

ويشغل المسؤول القطري منصب عضو مجلس إدارة الاتحاد القطري للتنس، وعضوية مجلس إدارة نادي باريس سان جرمان بطل فرنسا لكرة القدم، والذي يرأسه رئيس مجموعة "بي إن" ناصر الخليفي، كما أن العبيدلي هو عضو في شركة قطر للاستثمارات الرياضية التي استحوذت منذ العام 2011 على ملكية نادي العاصمة.

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل