المحتوى الرئيسى
رياضة

قواعد رياضة «الوندو»: «شاكوش» فى المناخير.. «صوباع» فى العين.. اطلع اجرى

04/24 10:10

جانب من تدريب الفتيات على الحركات العنيفة

ليت المتحرشين يدركون مدى الألم النفسى والجسدى، الذى يلحق بالفتاة نتيجة أفعالهم المشينة، عبارة تفسر إطلاق مبادرات حكومية ومدنية، للتصدى للظاهرة، والدعوة لتعلم الفتيات رياضات الدفاع عن النفس، ومن بينها «الوندو».

بعد حادثة تحرش أليمة بفتاة فى كندا، انتهت بوفاتها، بدأت هذه الرياضة فى الانتشار بالخارج، ومنذ 3 سنوات تحديداً ظهرت فى مصر على يد مدربة ألمانية، خرّجت 3 دفعات من المتدربات حتى الآن: «مش شرط تكون المتدربة بتمارس رياضة معينة، ووزنها مناسب»، بحسب آلاء حاتم، مدربة لسيدات بدءاً من 12 حتى 60 عاماً.

تعتمد المدربة على استخدام الذكاء والتركيز فى تعلم حركات عنيفة، لكن أداءها يكون بسيطاً جداً: «أنا من الجيل التالت للمدربة الألمانية، وأهم حاجة فى رياضتنا دى إننا نركز على مناطق حساسة فى جسم الراجل، ويبقى عندنا سرعة بديهة إننا نضرب ونطلع نجرى على طول».

يمكن للسيدات تعلم «الوندو» سريعاً، فور خوض جلسات قليلة نظرية وعملية على مدار يومين فى الأسبوع، وتكون مدة الجلسة 5 ساعات، بحسب «آلاء»: «بنات كتيرة بتتعرض للتحرش وبتخاف تتكلم أو تدافع عن نفسها، وإحنا مش بنستخدم الحركات دى إلا لو اللى قدامنا بدأ يستخدم العنف ضدنا».

تحرص «إيمان على» على تعلم هذه الرياضة، من أجل التصدى لأى عنف تقابله فى يومها، وجذبها عدم وجود اشتراطات لممارسة هذه الرياضة، بالنسبة للقوام والوزن: «معانا ناس فى السيشن متقدمة فى السن، وكمان وزنها كبير»، ويسبق استخدام الحركات العنيفة التصدى للمتحرش بالنظرات والصوت الحاد. الحركات التى تعتمد عليها رياضة «الوندو»: «ضربة الشاكوش بتكون فى مناخيره، ضربة المخلب عبارة عن صوباع فى العين، وكمان فيه ضربة الرجل بالضرب تحت الحزام، بعدها نطلع نجرى على طول، لأن هدفنا نلخم المتحرش عشان نهرب».

شهدت عدد من دول الشرق الأوسط ظاهرة مناخية نادرة لم تحدث منذ سنوات، إذ تساقطت الثلوج في بداية الربيع.

دخلت سيدة عربية في غيبوبة دون أن تتحسن حالتها عام 1991، أي منذ 27 عاما، تنقلت خلالها بين مستشفيات داخل دولة الإمارات وخارجها.

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل