المحتوى الرئيسى
رياضة

«ألعاب بنى حسن»: مصارعة وهوكى فى المقابر

04/24 10:10

لوحتان من بين أعمال المعرض

بعد أول زيارة لها لمقابر بنى حسن بالمنيا، قررت الفنانة التشكيلية نجاة فاروق، مدير الفنون التشكيلية بصندوق التنمية الثقافية بوزارة الثقافة، تقديم صورة لكنوز هذه الجداريات فى معرض فنى افتُتح بعنوان «ألعاب بنى حسن» بجاليرى قرطبة بالمهندسين، ويستمر حتى 2 مايو المقبل.

رغم وجود المقابر أعلى الجبل، فإن «نجاة» كررت الزيارة والصعود المجهد أربع مرات على مدار سنة ونصف لتجهيز المعرض: «بهرتنى الكنوز الفنية بهذه المقابر، كنت أدخل المقابر وأرسم اسكتشات للجداريات، ولم أنقل النقوش فى أعمال المعرض بصورة طبق الأصل، لكنى استلهمت روحها فى الأعمال الفنية».

22 لوحة متنوعة المقاسات، بخامات الأكليريك والتوال، يضمها معرض «ألعاب بنى حسن»، أبرزت فيها الفنانة اهتمام المصرى القديم بالرياضة البدنية منذ آلاف السنين، والقدرة على التعبير عنها بواقعية لا تخلو من الجمال، وتعود المقابر إلى الأسرتين الـ11 و12، فتظهر فى الأعمال الحركات الرياضية المتنوعة، منها المصارعة والهوكى، ولعب الفتيات بالكرة، كما تسجل الجداريات حركات المصارعة عبر فريق من 22 مصارعاً، مما يؤكد أننا سبقنا العالم فى الحضارة على كافة المستويات.

وتضيف «نجاة»: «معظم الفنانين، عند تناولهم للفن الفرعونى، تكون بؤرة الضوء غالباً مركزة على الأقصر وأسوان وأهرامات الجيزة، ولم ينتبه أحد للجمال القابع فى مقابر بنى حسن، وأعتبر نفسى من الفنانين القلائل الذين استلهموا أعمالهم من هذا العالم الساحر لهذه الجداريات بأساطيرها ومعتقداتها المليئة بالأسرار وتعبيرها المباشر عن الحياة اليومية للمصرى القديم، وهذا السمو الفكرى والتعبير الفلسفى يثير عندى متعة ويمثل لى مصدراً أو منبعاً لأسلوب التصوير بمعناه الحديث».

شهدت عدد من دول الشرق الأوسط ظاهرة مناخية نادرة لم تحدث منذ سنوات، إذ تساقطت الثلوج في بداية الربيع.

دخلت سيدة عربية في غيبوبة دون أن تتحسن حالتها عام 1991، أي منذ 27 عاما، تنقلت خلالها بين مستشفيات داخل دولة الإمارات وخارجها.

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل