المحتوى الرئيسى
رياضة

مقالات صحف اليوم.. مرسى عطا الله يتحدث عن هزيمة المقاطعة.. وجلال عارف يؤكد دور مصر تجاه ليبيا والسودان.. والطرابيلي يكتب عن النقل بالقطارات

04/24 09:25

مرسى عطا الله: هزيمة المقاطعة

جلال عارف: ليبيا والسودان .. والدعم الأفريقي

عماد الدين أديب: المتغير الرئيسى: مكاسب الاعتدال العربى

تناولت مقالات صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الأربعاء، العديد من القضايا، كان أبرزها:

مرسى عطا الله: هزيمة المقاطعة

تحدث الكاتب عن تدفق الشعب المصرى على صناديق الاستفتاء حول التعديلات الدستورية، واكد خلال مقالة قائلا : إذا كانت الديمقراطية هى حكم الشعب فإن تدفق المصريين على صناديق الاستفتاء حول التعديلات الدستورية بهذه الكثافة التى تفوق كافة الاستحقاقات الانتخابية التى شهدتها مصر بعد ثورة 30 يونيو ليس له مسمى سوى إعلان ميلاد جديد لسلوك ديمقراطى جديد يؤكد أن الكلمة ينبغى أن تكون للأكثرية مع احترام الأقلية التى ينبغى عليها أن تقر بأن الإرادة منذ هذه اللحظة هى إرادة الأغلبية دون منازع.

وتابع "إن ما شهدته مصر على مدى ثلاثة أيام متتالية مطلع هذا الأسبوع لم يكن مجرد استفتاء على التعديلات الدستورية فقط وإنما كان بمثابة شهادة رضا عن إدارة الرئيس السيسى من خلال إرادة شعبية حسمت اختيار الطريق الوحيد المفتوح أمامها نحو مستقبل أفضل.

واختتم مقالة بالتأكيد على أن ما فعله المصريون كان اتساقا طبيعيا لمسيرة ما بعد 30 يونيو وبما يؤكد أصالة غالبية هذا الشعب، سواء فى الداخل أو فى الخارج فقد رسم المصريون فى الأيام الثلاثة مشهدا مشرقا بالأمل والتمنى بكل أدوات الوعى واليقظة!

لقد كانت الأيام الثلاثة فى مجملها تعبيرا عن حلم مشروع وترجمة صادقة لطبيعة هذا الشعب الصبور!

جلال عارف: ليبيا والسودان .. والدعم الأفريقي

تحدث الكاتب أنه لا يمكن لمصر أن تغمض عينيها عما يجري في السودان وليبيا، فما يحدث في القطرين الشقيقين هو قضية أمن قومي بالنسبة لمصر، وهو أيضا مسئولية عربية وإفريقية لابد أن تتحملها مصر بحكم دورها الذي تتحمله بشجاعة ومسئولية، مضيفا أن الجهد الإفريقي أساسي في دعم ليبيا والسودان لتجاوز هذه المرحلة الصعبة.

وافتتح عارف مقاله بقولة "تحت أي ظرف، لا يمكن لمصر أن تغمض عينيها عما يجري في السودان وليبيا، ما يحدث في القطرين الشقيقين هو قضية أمن قومي بالنسبة لمصر، وهو أيضا مسئولية عربية وإفريقية لابد أن تتحملها مصر بحكم دورها الذي تتحمله بشجاعة ومسئولية.

بالأمس كانت القاهرة تحتضن الشركاء الأفارقة لمواجهة تطورات الأحداث في القطرين الشقيقين

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل