المحتوى الرئيسى
رياضة

الأم الشيطانة.. تقتل ابنها انتقاما من زوجها.. المتهمة: كان عايز يحرمني منه.. تفاصيل

04/18 12:40

أطلقت عاملة النظافة صرخات عالية هزت أركان فندق وسط القاهرة تجمع على إثرها عمال ونزلاء الفندق.. تلعثمت الكلمات على لسانها وأشارت بيدها التى ترتجف إلى أسفل السرير ليكتشف العمال جثة طفل ملفوفة ببطانية أسفل سرير الغرفة ليكتشفوا أن الجثة لطفل كان بصحبة إحدى السيدات التى تركت الفندق منذ ساعات التقط مدير الفندق سماعة الهاتف وابلغ الشرطة بالحادث.

 وخلال دقائق حضر قوات الأمن وتم رفع البصمات وتفريغ الكاميرات واستجواب العمال ومراجعة دفتر النزلاء ليتم تحديد شخصية السيدة التى ارتكبت الجريمة التى ارتكبتها أم ضد ابنها بسبب المشاكل الزوجية المستمرة بينهما وتهديد زوجها لها بأخذ الطفل منها. 

تفاصيل الجريمة سطرتها محاضر المباحث وتحقيقات النيابة تبين أن الأم قررت التخلص منه نظرا لوجود خلافات بينها وبين زوجها فقررت قتل ابنها وخنقه حتى تحسر زوجها على ابنه وأنها عقب عودتها من السعودية قامت بالحضور للقاهرة وحجزت غرفة فى فندق بوسط البلد حتى لا يأخذ زوجها طفلها منها بسبب وجود خلافات بينهما.

وتابعت الأم المتهمة أنها نفذت الجريمة انتقامًا من زوجها بسبب تفضيل أبنائه من طليقته على ابنهما الوحيد وأنها طلبت من زوجها  أن يعدل بين ابنائه بالإضافة إلى المعاملة السيئة لها،  ونظرا لكثرة الخلافات بينها وبين زوجها عقب عودتهما من السعودية حتى تطورت الأمور بينهما بالاعتداء عليها بالضرب.

وتابعت أنها اصطحبت ابنها سامح 3 سنوات وحضرت من الإسكندرية إلى القاهرة وتوجهت إلى شارع 26 يوليو وحجزت غرفة فى أحد الفنادق لمدة يومين وقررت قتل ابنها حتى تنهى مأساتها مع زوجها. 

واستمعت النيابة إلى عمال الفندق حيث أكدوا أن المتهمة حضرت الى الفندق منذ يومين وطلبت حجز غرفة هى وابنها وعقب انتهاء إجراءات مغادرتها توجهت إحدى العاملات إلى تنظيف الغرفة فعثرت على الجثة. 

وتبين من فحص كاميرات المراقبة المتواجدة بالفندق عدم دخول أو خروج أى شخص من غرفة المتهمة وأنها غادرت الفندق بمفردها، ما يؤكد أنها مرتكبة الجريمة وتمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على المتهمة خلال اختبائها بشقة سكنية بالإسكندرية. 

وكانت الأجهزة الأمنية تلقت بلاغا من موظفى أحد الفنادق بمنطقة وسط البلد بالعثور على جثة طفل مذبوحا، وتبين من مراجعة الكاميرات الخاصة بالفندق أن سيدة دخلت الفندق وبصحبتها الطفل القتيل، قامت بحجز غرفة لمدة 24 ساعة فقط، ووقت المغادرة خرجت دون الطفل. 

تم إخطار اللواء محمد منصور مساعد الوزير لقطاع امن القاهرة بالواقعة وقام بدوره بتكليف فريق بحثي قاده اللواء أشرف الجندي، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، بالانتقال إلى مكان البلاغ تم العثور على جثة طفل، وتم استدعاء عمال النظافة لسماع أقوالهم، وأكدوا فيها أنهم دخلوا الغرفة للقيام بدورهم بعد انصراف النزلاء من داخل الفندق وعمل المغادرة، فوجدوا جثة الطفل، وقاموا بإبلاغ إدارة الفندق بالواقعة.

أهم أخبار حوادث

Comments

عاجل