المحتوى الرئيسى
رياضة

"الراتب بالتقسيط".. حيلة مؤسسة تعليمية كبرى في تركيا لمواجهة خسائرها

03/15 03:40

الإفلاس يهدد المؤسسات التعليمية في تركيا

أعلنت مؤسسة تعليمية تركية خاصة عجزها عن دفع رواتب موظفيها بسبب الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد، جراء السياسات الخاطئة التي يتبعها نظام الرئيس رجب طيب أردوغان. 

وبحسب ما نقلته العديد من وسائل الإعلام التركية، الأربعاء، فقد أبلغت مؤسسة "دوغا" التي تعد واحدة من كبرى المؤسسات التعليمية الخاصة بالبلاد موظفيها بعدم قدرتها على دفع رواتبهم مرة واحدة.

واقترح مجلس إدارة المؤسسة على الموظفين سداد جزء من الرواتب حاليا، على أن يتم وضع الجزء المتبقي في حسابات الموظفين البنكية بعد 10 أيام، في خطوة تعيد إلى الأذهان عجز المؤسسة ذاتها عن دفع الرواتب بشكل كامل نهاية عام 2018.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا تشهد حاليا أزمة اقتصادية هي الأسوأ في تاريخها منذ عام 2001، وكان لها بالغ التأثير على مختلف قطاعات الدولة، ومن بينها التعليم.

وواصلت مؤشرات الاقتصاد التركي تدهورها في الربع الأخير من 2018، فيما تشير تقارير مؤسسات تقييم دولية إلى أن الأسوأ قادم، لا سيما بالنسبة إلى العملة المحلية (الليرة).

وأظهرت بيانات رسمية، الإثنين الماضي، أن الاقتصاد التركي انكمش 3% على أساس سنوي في الربع الأخير من العام الماضي، مقارنة بانكماش بنسبة 2.7%.

أهم أخبار اقتصاد

Comments

عاجل