المحتوى الرئيسى
تريندات

'جماعة ساذجة ومستعلية'.. عاصم عبد الماجد ينقلب على الإخوان

02/11 22:43

استعرض الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة الدستور، ما طرحه القيادي بالجامعة الإسلامية عاصم عبد الماجد عبر صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك"، حول أزمة جماعة الإخوان مع الدولة المصرية.

وأوضح في برنامجه 90 دقيقة، المذاع على فضائية المحور، أن عاصم عبد الماجد كتب على صفحته رؤية حول هذه الأزمة، يمكن أن توقف عندها حيث قال فيها: "الإخوان جزء من المشكلة.. ولا أتوقع أن يمتلكوا مفاتيح الحل، ابتداء أنا لا أعني بقولي (الإخوان) أشخاصا بأعينهم.. ولا أعني بذلك القيادات دون الأفراد.. ولا الأفراد بمعزل عن الجماعة".

وتابع: "بل أعني هذه الهيئة الاجتماعية بأفرادها وقياداتها ونظمها ولوائحها وتقاليدها ومبادئها التي تأسست عليها ممثلة في آراء الشيخ البنا رحمه الله، وما أنتقد الإخوان لأجله هو تقصير وقصور وإهمال وضعف وسذاجة وعناد واستعلاء".

واستكمل: "كذلك لست أقول إنهم (كل المشكلة) بل هم جزء منها ولكنهم للأسف أصحاب النصيب الأكبر وهناك لا شك أطراف أخرى تتحمل أنصبة مختلفة وليكن شخصي الضعيف صاحب جزء منها، بعد كل هذه المقدمات لا أجدني محتاجا لتفصيل القول في كونهم جزءا من المشكلة".

واستطرد: "أما توقعي أنهم لن يكونوا جزءا من الحل فلأسباب: أولها أنهم مع كامل تصدرهم للمشهد منذ الانقلاب وإصرارهم على فرض إيقاعهم على جميع مناهضي الانقلاب فإنهم لم يقدموا شيئا يوحي بقدرتهم على الوصول لحل لهذه المشكلة بل لهذه المصيبة التي حلت بالأمة كلها، وثانيها أنهم بعد كل ما حدث عجزوا أو رفضوا أن يحدث أي تغيير داخلي.. بل وقاوموا ذلك بشراسة، وهذا يعني أن ما ننتقده من خلل سيستمر لفترات قادمة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل