المحتوى الرئيسى
رياضة

قريباً.. الكشف عن السرطان بـ"النفس"؟!

01/04 23:52

يواصل الباحثون دراساتهم للكشف عن أسرع وأسهل الطرق للكشف عن مرض السرطان في مراحل مبكرة عندما يكون المريض أكثر قابلية للشفاء. وقد أطلق علماء تجربة سريرية بسيطة لمعرفة ما إذا كانت الجزيئات في الفم قادرة على أن تحدد وجود المرض أم لا، وذلك عبر اختبار بسيط للتنفس. ويأمل الباحثون أن يحدث الجهاز الجديد ثورة في تشخيص مرض السرطان وإنقاذ حياة آلاف الأرواح حول العالم وتوفير الكثير من المال والتكاليف الصحية.

عادة ما يتم اكتشاف مرض السرطان بعد سنوات من تكاثره في الجسم، ويمكن علاج الكثير من أنواع السرطان في حال تم اكتشافه في مراحله المبكرة. باحثون أمريكيون طوروا تحليلاً للدم يسمح بتشخيص المرض قبل ظهور الأعراض الأخرى. (04.06.2018)

كل واحد بين اثنين قد يصاب بمرض السرطان خلال حياته. هذا ما كشفته دراسة بريطانية مؤخرا. وفي حال اكتشافها مبكرا، تكون معظم الأورام قابلة للعلاج. فمن يتعرف مبكرا على أعراض الإنذار الأولى، قد ينقذ نفسه! (22.10.2018)

 يشارك في التجربة، التي تجرى في مستشفى أدنبروك في مدينة كامبريدج بالمملكة المتحدة، والتي ستستمر نحو عامين، 1500 مريض من ضمنهم أشخاص أصحاء ومرضى السرطان.

وسيطلب من المشاركين في الاختبار التنفس في "محلل النفس"  لمدة 10 دقائق، ليتم بعد ذلك إرسال جزيئات محمولة يطلق عليها اسم "المركبات العضوية المتطايرة"، حيث تجمع بواسطة الاختبار وترسل إلى مختبر في كامبريدج للتحليل.

وتستند هذه التجربة على أن عمليات التمثيل الغذائي أو الأيض في خلايا الجسم تنتج عنها مجموعة من المركبات العضوية، التي تجد طريقها إلى الرئتين وتظهر أثناء تحليل التنفس. لكن عند تغير عملية الأيض، كما يحدث في حال الإصابة بورم سرطاني، فإنها تطلق نمطاً مختلفاً. بحسب ما نشره موقع (تيلغراف) البريطاني.

وقالت البروفيسورة ريبيكا فيتزجيرالد من مركز أبحاث السرطان في جامعة كامبريدج بالمملكة المتحدة: "نحن بحاجة ماسة لتطوير أدوات جديدة، مثل اختبار التنفس هذا، والذي من شأنه أن يساعد في اكتشاف وتشخيص السرطان في وقت مبكر، ما يمنح المرضى فرص أكبر للبقاء على قيد الحياة". بحسب ما نشره موقع صحيفة الإندبندنت البريطانية.

وإذا نجحت هذه التجربة، فقد يعني ذلك إمكانية رصد السرطان بسرعة قبل أن ينتشر، عندما يكون علاجه أسهل، وبالمقابل زيادة فرص النجاة والبقاء على قيد الحياة.

خلقت المغنية اللبنانية إليسا الحدث بإعلانها عن إصابتها وتعافيها من سرطان الثدي، النجمة اللبنانية قالت إنها تسعى من وراء ذلك تشجيع النساء على الكشف المبكر عن السرطان.

في منتصف الثمانينات من القرن الماضي أعلنت المطربة المصرية شادية اعتزالها الفن بعد إصابتها بمرض السرطان، خضعت شادية لعملية جراحية وعلاج مكثف حتى شفيت من المرض وانتصرت عليه، ولم ترحل شادية عن عالمنا إلا بعد بلوغها 86 عاما في 28 نوفمبر 2017.

أصيبت الإعلامية المصرية بسمة وهبة بسرطان الثدي وكانت قد اكتشفته عن طريق الصدفة. ظهرت الإعلامية كضيفة في برنامج إعلامي وهي ترتدي باروكة شعر، كعلامة على تحدي المرض وفعلا شفيت منه وتمارس عملها الإعلامي حاليا كمقدمة للبرنامج الحواري "شيخ الحارة".

في عام 2005 أعلنت النجمة الأسترالية كايلي مينوغ عن إصابتها بسرطان الثدي وهي في السابعة والثلاثين من عمرها، خضعت لعملية جراحية في الثدي وللعلاج الكيماوي. انتصرت كايلي على المرض وأصبحت من الوجوه العالمية التي تقود حملات للكشف المبكر عن السرطان. الصورة تعود لأول ظهور للنجمة الأسترالية بعد خضوعها لعملية جراحية في الثدي.

أهم أخبار تكنولوجيا

Comments

عاجل