المحتوى الرئيسى
رياضة

قرية جراح بالدقهلية.. هنا قلعة صناعة الزجاج.. تصل شهرتها إلى العالمية.. وتنتج 2 مليون طن قطعة يوميا.. ورواتب عمالها تصل لـ3000 جنيه شهريا

11/09 17:39

توفير وسائل مواصلات للعاملات بالمصنع أبرز مطالب العاملين

"اشتريت طاقم كاسات على انه مستورد وجدته مصرى"

اشتهرت قرية "جراح" التابعة لمركز أجا بمحافظة الدقهلية، أنها أحد معاقل صناعة الزجاج في مصر، ليس محليا فقط بل وصلت إلى العالمية وأصبحت تصدر لدول أجنبية، وتصنع الزجاج بشكل لافت ومميز، الذى يتحول فيما بعد إلى "كاسات وأكواب"، وتعلو نسبة الشراء من أهالى القرية والقرى المجاورة، خاصة عند تجهيز العروس، وهو ما أعطاها شهرة كبيرة جدا، جعلتها فى منافسة كبيرة مع المنتجات العالمية.

"صدى البلد"، تجول بعدد من المصانع والتقى عددا من العاملين والأهالي ليرووا لنا "حكاية المصانع" التي وصلت للعالمية فى ظل إمكانيات كانت محدودة ثم تطورت بعد ذلك.

وقال "سيد محمد " صاحب ورشة قديمه لتصنيع الزجاج: "انتشرت صناعة الزجاج بالقرية منذ نحو 55 عاما على أيدي موهبين وحرفيين من ابناء القرية سافروا إلى خارج مصر، وكذلك إلى القاهرة ليتعلموا فنون التصنيع والمهنة ونقلوها الى اهالى القرية ومن اتقنها عمل بالمصانع الخاصة بالزجاج، وكنت أقوم مع أبى بتصنيع الزجاج.

وأضاف: "وبعد ذلك بنيت مصانع الخاصة بتصنيعه وأغلقنا الورشة وعمل أبناء لنا بهذه المصانع، ورغم أن قريتنا اشتهرت بالزراعة، لكن الآن أصبحت صناعة الزجاج تنافس العمل بالزراعة، خاصة بعد شهرتها العالمية ومنافستها المنتجات اليابانيه والصينية".

وأكمل محمد مصطفى "عامل": "سافرت للخارج لأعمل ولم اجد عملا سوى حارس أمن، والمبلغ الذى استلمه لا يكفى فقمت بالعودة عقب علمى بتحسن مستوى اصدقائى المادى، الذين فتحوا ورشا وكانوا يعملون من قبل بمصنع زجاج وحققوا 1000 جنيه ربح يومي كما ان العامل يحصل فى الشهر ما بين 2500 و3000 آلاف جنيه حسب الأقدمية فى العمل ومن عمل سنوات".

فيما قال عصام شعبان أحد أصحاب المصانع إن "يوجد بالقرية عدة مصانع زجاج بالقرية، إضافة إلى 300 ورشة تنتج يوميا أكثر من 2 مليون قطعة ما بين أكواب وكاسات ونقوم بتصديره للخارج، واكتسب شهره كبيرة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل