المحتوى الرئيسى
رياضة

الحزب الوحدوي الديمقراطي يزيد الضغوط على «ماي» بسبب قضية الحدود

11/09 16:43

زاد الحزب الوحدوي الديمقراطي في أيرلندا الشمالية، اليوم الجمعة، الضغوط على رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بسبب خطتها لإتمام اتفاق لإبقاء الحدود الأيرلندية مفتوحة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقالت زعيمة الحزب الوحدوي الديمقراطي، أرلين فوستر، إن ماي بدت "متشبثة بفكرة وجود حدود في البحر الايرلندي"، تاركة أيرلندا الشمالية في "النظام التنظيمي" للسوق الموحدة في الاتحاد الأوروبي بعد أن تغادرها بقية المملكة المتحدة.

وكتبت فوستر عبر موقع تويتر أن الخطاب الذي أرسلته ماي إلى الحزب الوحدوي الديمقراطي، وتسرب إلى صحيفة (التايمز) "يدق ناقوس الخطر بالنسبة لأولئك الذين يقدرون سلامة اتحادنا الغالي والقيم ،وبالنسبة لأولئك الذين يريدون خروجا ملائما للمملكة المتحدة بأكملها من الاتحاد الأوروبي".

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل