المحتوى الرئيسى
رياضة

«الفقى» في «اللاهوت الانجيلية»: تراجع المشروع القومى ساهم في ظهور صراعات طائفية | المصري اليوم

09/15 00:28

قدم الدكتور القس أندريه زكي رئيس الطائفة الانجيلية بمصر درع الكلية الإنجيلية للدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية، وذلك تقديراً له وللدور المتميز الذي تقوم به المكتبة في دعم وإبراز روح التسامح والتعايش في المجتمع المصري، ولدورها في المساهمة في الحفاظ على التراث المصري بكل مراحله.

جاء ذلك خلال الاحتفال الذي نظمه كل من مركز دراسات مسيحية الشرق الأوسط بكلية اللاهوت الإنجيلية، ومركز الدراسات القبطية بالقطاع الأكاديمي بمكتبة الإسكندرية بمناسبة تخريج الدفعة الثانية من دبلوم التراث العربي المسيحي والتي يشرف عليها المركزان مساء أمس.

أعرب «الفقى» في كلمته عن بالغ سعادته بالمشاركة في هذا الحدث المهم، وعن تقديره للدكتور القس أندريه زكي رئيس الطائفة الإنجيلية في مصر إذ تربطهما أواصر الود والاحترام منذ سنوات بعيدة، كما رحب بتواجد الدكتورة آمنة نصير الأستاذة بجامعة الأزهر الشريف وعضو مجلس الشعب، والتي تعد واحدة من علماء الإضاءة على حد قوله والذين يحملون المصابيح لشرح صحيح الإسلام والدعوة إلى التنوير .

وأكد «الفقي» في كلمته على أهمية إسهامات المسيحيين العرب في الحركة القومية، مبينًا أن ظهور الفتن والصراعات الطائفية مرتبط بتراجع المشروع القومي وبروز المشروع الديني، إذ أن المشروع القومي يجمع الجميع ويدعو إلى السمو والرقي ونشر المحبة والسلام والاستقرار.

وأشار إلى ما عبر عنه اللورد كرومر حيث قال: «لم أجد في مصر مسلمين ومسيحيين ولكني وجدت مصريين يذهب بعضهم إلى المساجد يوم الجمعة ويذهب بعضهم إلى الكنائس يوم الأحد»، ولم يتمكن من استمالة المسيحيين بدعوى وحدة الدين وذلك لأن البعد القومي أكثر رسوخًا.

وأكد الفقي على أهمية الدور الذي تقدمه دبلومة التراث العربي المسيحي من حيث نشر الوعي وروح الوئام وإعلاء دور المواطنة، داعياً إلى ضرورة نبذ كل سبل الفرقة والتهميش والاقصاء والتمييز، ودعا إلى المضي معًا على طريق المستقبل.

وأشاد مدير مكتبة الاسكندرية بدور مركز دراسات مسيحية الشرق الأوسط بالكلية الانجيلية، مشددأً على وضع مكتبة الإسكندرية كداعم وشريك دائم وأكيد لكل تلك الأهداف، ومواصلة مركز الدراسات القبطية بمكتبة الإسكندرية لدور المكتبة والعمل على نفس الطريق الذي بدأته إيمانًا بأن هذا هو دورها وتلك هي مسئوليتها وذلك من أجل وطننا الحبيب الذي نعتز به جميعًا.

وتم عرض فيلمً تسجيلي عن الدبلوم وأعضاء هيئة التدريس والطلبة والخرجين، وعرض موسيقي لفريق الكاروز، كما تم تكريم خريجي الدفعة الثانية لدبلوم التراث العربي المسيحي عن العام الدراسي 2017- 2018.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل