المحتوى الرئيسى
رياضة

مراجعة Shadow of the Tomb Raider

09/14 22:34

الرئيسية 8.0 المراجعات و التقييمات مثبت PC PS4 Shadow of the Tomb Raider Xbox one Xbox one X مراجعة Shadow of the Tomb Raider

مراجعة Shadow of the Tomb Raider

Hussein Osman سبتمبر 14, 2018

اليوم تنطلق رسمياً مغامرة جديدة لشخصية لارا كروفت والتي تعود مرة أخري في جزء جديد من لعبة الأكشن والمغامرات تومب رايدر ، والتي قمنا بتجربتها مؤخراً علي منصة Xbox One ..وبعد أكثر من 25 ساعة باللعبة ، سنعرض لكم تفاصيل تلك الرحلة الأخيرة لشخصية لارا في ثلاثية اللعبة والتي بدأت عبر ريبوت للسلسلة بعام 2013 ، فدعونا ندخل سريعاً في تفاصيل اللعبة دون أي حرق للأحداث.

[full_width] قصة اللعبة تبدأ أحداثها مباشرة بعد الجزء السابق ، وتحاول لارا بمساعدة صديقها جونا الوصول إلي قطعة أثرية جديدة بأمريكا الجنوبية والتي من دونها ستحل نهاية العالم وفناء البشرية ،والتي تسببت لارا في حدوث ذلك وبدروها ستدخل في صراع أخير مع شركة ترينيتي التي قتلت والدها وإنقاذ العالم  ،ونتعرف معها نهاية هذا الصراع وإلي ما سيقودنا إليه.

القصة تبدو جيدة علي الورق ، ولكن من نظري يبدو بأن محاولة تطبيقها عبر أحداث اللعبة لم تكن جيدة بما يكفي ، حيث تحاول اللعبة بأن تتعمق في الشخصيات التي تقدمها ، ولكن للأسف الأحداث السطحية لم تساعدها في ذلك ، الإخراج في اللعبة مميز وستلاحظ ذلك من المشاهد الأولي ، ولكن لم ينجح في إخفاء السيناريو المكرر للقصة وبناء أحداثها والتي تبدو غير منطقية بعض الشئ ، ولكن بالطبع ستعجب الكثير من الأشخاص ممن يستهوون قصص نهايات العالم وأشياء من هذا القبيل.

فتماماً مثل الأجزاء السابقة ، هناك دائماً مدينة مفقودة أو قطعة اَثرية ذات تأثير سحري من عالم أخر ستحاول الحصول عليها منذ بداية اللعبة وحتي أخرها ، القصة ستبدو جيدة لمن هو جديد علي السلسلة ولم يلعبها من قبل ، اما لمحبي السلسلة، فستعتقد أنك شاهدت تلك الأحداث مسبقاً إذا لم تتوقعها في البداية.

الأدوات المساعدة باللعبة ، تتبع نمط لعب الجزئين السابقين مع إضافة مميزات وحركات أفضل للشخصية من حيث الضربات وطريقة الركض والتسلق عن السابق ، بات بإمكانك الأن الإستعانة بالحبل الخاص بك أثناء التسلق وذلك للهبوط أو الصعود عليه ، أيضاً المطرقة أو الأداة الحديدية من الجزء السابق ، ستكون عامل هام في التسلق وكسر الجدران.كذلك يمكن للارا تغطية جسدها بالطين وذلك للإختفاء بين الأشجار وطرح الأعداء أرضاً في الخفاء.

مثلما الحال مع الأجزاء السابقة ، اللعبة تقدم بيئة مفتوحة عبر مناطق محددة وليست عالم مفتوح بالكامل ، ويمكنك التنقل من خريطة لأخري عبر خيمة الإستراحة والتي ستقوم فيها بتغيير الأسلحة والملابس وترقيتهم وإختيار المهارات عند الوصول إلي مستوي جديد.

أسلوب القتال يعكس قدر نقاط الخبرة التي ستحصل عليها لإختيار مهارة جديدة ، فالقتل الخفي يجازيك بنقاط أكبر من القتل العشوائي أو المباشر ، أيضاً قائمة المهارات تنقسم في هذا الجزء إلي ثلاثة أقسام وهم ، مهارات تساعدك في البقاء ، ومهارات تساعدك في القتال ،ومهارات تساعدك في الاستكشاف ، أيضاً هناك مهارات مقفلة ستكتسبها تلقائياً مع مرور القصة ، وإنهاء بعض تحديات المقابر ولا يوجد أي حدود لاختيار المهارات ، يمكنك التقاط جميع المهارات ، طالما تقوم بجمع نقاط الخبرة والتي ستجمعها عبر عدة طرق مثل إنهاء التحديات والتقدم في المهام وصيد الحيوانات.

وعلي ذكر الحيوانات ، فتمت إضافة حيوانات وطيور جديدة ، مع وجود حيوانات مائية كأسماك البيرانا الصغيرة الشرسة ، وسيشكلون تحدي كبير علي اللاعب.

الأسلحة والملابس ، تماماً مثل الجزء السابق ، أربعة أسلحة ستتمكن لارا من حملها .. القوس والبندقية الألي وبندقية الخرطوش والمسدس الصغير ، ويمكنك إجراء تعديلات عليهم عن طريق تجميع العديد من العناصر في بيئة اللعبة وترقيتهم ، أو إضافة ملحقات عليهم والتي ستجدها عند التجار المتواجدين في مناطق اللعبة ، وهذه المره تمت إضافة تجار حقيقين يمكنك التحدث معهم للشراء والبيع ، حيث ستجد لديهم العديد من الأدوات المفيدة وترقيات ضرورية ، ويمكنك بيع لهم أي شيء تجده في عالم اللعبة مثل الأحجار والذهب وجلود الحيوانات.

Shadow of the Tomb Raider  تقدم كمية لا بأس بها ومتنوعة إلي حد ما من حيث البيئات ، مع مناطق رئيسية تحتوي علي الكثير من السكان ويمكنك التجول فيها والتحدث معهم ، ومناطق أخري مثل الغابات والأنقاض القديمة ، هذا بالإضافة إلي المقابر والتي كل مقبرة تحتوي علي تحدي مختلف عن الأخر يستفيد من البيئة الخاصة به  ،ويحتوي هذا الجزء علي الكمية الأكبر من الألغاز و المقابر القابلة للإستكشاف ، أيضاً بعضها أو (جميعها بالنسبة لي علي الأقل) بها تحدي كبير وسيتعين عليك التفكير لبعض الوقت قبل التوصل إلي حل ألغاز تلك المقابر.

ولا تعد المقابر هي الملاذ الوحيد للاعبين للهروب من مهام القصة التقليدية ، الإستكشاف في اللعبة يحتوي علي عناصر كثيرة بغير المقابر، ابرزها المهام الجانبية والتي حصلت علي تركيز كبير بهذا الجزء ، ستقوم بتجربة عدد كبير من المهام الجانبية التي ستظهر لك أثناء تجولك في عالم اللعبة وتتنوع كل مهمة عن الأخرى وتكافئك مرة بزي أو سلاح مميز او قطعة اثرية ، هناك أيضاً الكنوز و السراديب والتحديات وتجميع المقتطفات والقطع الأثرية المتناثرة بكثرة حول عالم اللعبة وترجمة المسلات الأثرية والتوصل إلي السر الخاص بها .

وعلي صعيد الإستكشاف ، هناك ميزة رئيسية جديدة حصلنا عليها بهذا الجزء ، وهي إمكانية الغوص والإستكشاف تحت الماء حيث يمكنك تجميع الأعشاب للمداواة عند الإصابة والتي تنمو بكثرة تحت الماء ، أيضاً سيكون هناك بعض التحديات الخاصة بهذا الجانب ، مثل إنهاء بعض المهام والوصول إلي المقابر كذلك .

لا غبار عليهما ، لا أبالغ إن قلت بأن "اللعبة من أفضل ألعاب هذا الجيل رسومياً" ، تفاصيل أكثر من مذهلة ستلاحظها في كل مرحلة من مراحل اللعبة كلما تقدمت في اللعبة وأحداث القصة ، وجوه الشخصيات وطريقة تفاعلهم تبدو أكثر من واقعية وأفضل بكثير من الأجزاء السابقة ، إضاءة اللعبة صدمتني في كثير من الأوقات ، وبسبب هذا قام المطورون بإضافة وضع التصوير Photo Mode، والذي قضيت عليه الساعات الأولي من اللعبة كثيراً ، أقوم بالتقاط وأعدل الكثير من الصور ، خاصة ميزة تعابير الوجه لشخصية لارا والتي تضيف عمقاً أكبر علي تلك الخاصية .

وضع التصوير يذكرني كثيراً بلعبة Assassin's Creed Origins والتي أخذت فيها كثير من لقطات اللعب أكثر من اللعب نفسه في بعض الأوقات وذلك لتفاصيل البيئة القوية وتنوعها.

الموسيقي التصويرية باللعبة تعبر عن الجو الخاص بهذا الجزء وهي نهاية حقبة معينة من حياة لارا كروفت ، ونهاية الصراع مع ترينتي ، أصوات البيئة والمقابر مميزة جداً وستدخلك في أجواء القلق والحماس سريعاً.

اللعبة تدعم اللغة العربية من حيث ترجمة القوائم والحوارات والدبلجة الصوتية ، لم أجرب الدبلجة العربية كثيراً سوي في مهمة واحدة ، أداء صوتي جيد للمؤدية الصوتية الخاصة بلارا كروفت رغم أنه يكون منخفض في بعض الأخيان عن الشخصيات الأخرى ، ولكن يستحق الإشادة علي كل حال ، بالطبع ما زلت أفضل الدبلجة الأصلية والتي تظل الأفضل كثيراً في رأيي خاصة في الشخصيات الثانوية والمحادثات الجانبية والتي بالمناسبة يمكنك تغيير لغات الأشخاص في عالم اللعبة ليتحدثوا باللغة التي تلعب بها ، أو لغتهم الأصلية الخاصة ببيئتهم.

أنهيت Shadow of the Tomb Raider مع أكثر من 75% في التقدم الكلي باللعبة ،وما زال هناك الكثير من الإستكشافات المعلقة ، أول ساعتين من اللعبة كفيلة فقط بإشعال حماسك لتقضية وقت أكبر ممكن داخل عالم اللعبة وإستكشافه بشكل أكبر والذي لن يخيب أمالك ، فلن تجد وقتاً لن تفعل فيه شيئاً ، طالما أنت متواجد في اللعبة ستجد أمامك أشياء لتجميعها أو تحديات لإنهائها أو مهام عشوائية ستظهر لك.

اللعبة تقدم معها حوالي 10 – 12 ساعة بطور القصة وحوالي 30 ساعة أو أكثر إذا قررت استكشاف وتجميع كل شيء ،اللعبة هي الأفضل من سابقتيها ، وما زالت تقدم أسلوب لعبها المميز مع إدخال تحسينات بسيطة عليه ، ولكن ما زالت تفتقر إلي القصة القوية.

علي كل حال ، إذا أحببت الجزئين السابقين ستعشق تلك اللعبة ، جديد علي السلسلة لا بأس ، اللعبة ستضعك في أحداثها سريعاً مع تقديمها لمستويات صعوبة متفاوتة خاصة للقادمين الجدد. 

+ مقابر بتصاميم مميزة و "ألغاز" هي الأصعب والأمتع في ثلاثية اللعبة وتحتاج بعض الوقت للتفكير في حلها

+ نقلة كبيرة برسومات اللعبة وتحسنها بشكل ملحوظ عن الجزء السابق

+ الإستكشاف والغوص تحت الماء

+ موسيقي تصويرية رائعة وأداء صوتي مميز

+ إمكانية صناعة ملابس خاصة بقدرات مختلفة

+ تفاعل لارا مع البيئة المحيطة بشكل أكبر من السابق

-قصة متوقعة بأحداث سطحية وغير واقعية لا تليق بنهاية الثلاثية

-تفاوت كبير في تقديم شخصية لارا بهذا الجزء

مراجعة Shadow of the Tomb Raider Reviewed by Hussein Osman on سبتمبر 14, 2018 Rating: 5

8.0 المراجعات و التقييمات مثبت PC PS4 Shadow of the Tomb Raider Xbox one Xbox one X

غرد انشر شارك شارك شارك

سأكتب التعريف الخاص بي قريبأً

التالي لا توجد منشورات تالية

الرئيسية 8.0 المراجعات و التقييمات مثبت PC PS4 Shadow of the Tomb Raider Xbox one Xbox one X مراجعة Shadow of the Tomb Raider

مراجعة Shadow of the Tomb Raider

Hussein Osman سبتمبر 14, 2018

اليوم تنطلق رسمياً مغامرة جديدة لشخصية لارا كروفت والتي تعود مرة أخري في جزء جديد من لعبة الأكشن والمغامرات تومب رايدر ، والتي قمنا بتجربتها مؤخراً علي منصة Xbox One ..وبعد أكثر من 25 ساعة باللعبة ، سنعرض لكم تفاصيل تلك الرحلة الأخيرة لشخصية لارا في ثلاثية اللعبة والتي بدأت عبر ريبوت للسلسلة بعام 2013 ، فدعونا ندخل سريعاً في تفاصيل اللعبة دون أي حرق للأحداث.

[full_width] قصة اللعبة تبدأ أحداثها مباشرة بعد الجزء السابق ، وتحاول لارا بمساعدة صديقها جونا الوصول إلي قطعة أثرية جديدة بأمريكا الجنوبية والتي من دونها ستحل نهاية العالم وفناء البشرية ،والتي تسببت لارا في حدوث ذلك وبدروها ستدخل في صراع أخير مع شركة ترينيتي التي قتلت والدها وإنقاذ العالم  ،ونتعرف معها نهاية هذا الصراع وإلي ما سيقودنا إليه.

القصة تبدو جيدة علي الورق ، ولكن من نظري يبدو بأن محاولة تطبيقها عبر أحداث اللعبة لم تكن جيدة بما يكفي ، حيث تحاول اللعبة بأن تتعمق في الشخصيات التي تقدمها ، ولكن للأسف الأحداث السطحية لم تساعدها في ذلك ، الإخراج في اللعبة مميز وستلاحظ ذلك من المشاهد الأولي ، ولكن لم ينجح في إخفاء السيناريو المكرر للقصة وبناء أحداثها والتي تبدو غير منطقية بعض الشئ ، ولكن بالطبع ستعجب الكثير من الأشخاص ممن يستهوون قصص نهايات العالم وأشياء من هذا القبيل.

فتماماً مثل الأجزاء السابقة ، هناك دائماً مدينة مفقودة أو قطعة اَثرية ذات تأثير سحري من عالم أخر ستحاول الحصول عليها منذ بداية اللعبة وحتي أخرها ، القصة ستبدو جيدة لمن هو جديد علي السلسلة ولم يلعبها من قبل ، اما لمحبي السلسلة، فستعتقد أنك شاهدت تلك الأحداث مسبقاً إذا لم تتوقعها في البداية.

الأدوات المساعدة باللعبة ، تتبع نمط لعب الجزئين السابقين مع إضافة مميزات وحركات أفضل للشخصية من حيث الضربات وطريقة الركض والتسلق عن السابق ، بات بإمكانك الأن الإستعانة بالحبل الخاص بك أثناء التسلق وذلك للهبوط أو الصعود عليه ، أيضاً المطرقة أو الأداة الحديدية من الجزء السابق ، ستكون عامل هام في التسلق وكسر الجدران.كذلك يمكن للارا تغطية جسدها بالطين وذلك للإختفاء بين الأشجار وطرح الأعداء أرضاً في الخفاء.

مثلما الحال مع الأجزاء السابقة ، اللعبة تقدم بيئة مفتوحة عبر مناطق محددة وليست عالم مفتوح بالكامل ، ويمكنك التنقل من خريطة لأخري عبر خيمة الإستراحة والتي ستقوم فيها بتغيير الأسلحة والملابس وترقيتهم وإختيار المهارات عند الوصول إلي مستوي جديد.

أسلوب القتال يعكس قدر نقاط الخبرة التي ستحصل عليها لإختيار مهارة جديدة ، فالقتل الخفي يجازيك بنقاط أكبر من القتل العشوائي أو المباشر ، أيضاً قائمة المهارات تنقسم في هذا الجزء إلي ثلاثة أقسام وهم ، مهارات تساعدك في البقاء ، ومهارات تساعدك في القتال ،ومهارات تساعدك في الاستكشاف ، أيضاً هناك مهارات مقفلة ستكتسبها تلقائياً مع مرور القصة ، وإنهاء بعض تحديات المقابر ولا يوجد أي حدود لاختيار المهارات ، يمكنك التقاط جميع المهارات ، طالما تقوم بجمع نقاط الخبرة والتي ستجمعها عبر عدة طرق مثل إنهاء التحديات والتقدم في المهام وصيد الحيوانات.

وعلي ذكر الحيوانات ، فتمت إضافة حيوانات وطيور جديدة ، مع وجود حيوانات مائية كأسماك البيرانا الصغيرة الشرسة ، وسيشكلون تحدي كبير علي اللاعب.

الأسلحة والملابس ، تماماً مثل الجزء السابق ، أربعة أسلحة ستتمكن لارا من حملها .. القوس والبندقية الألي وبندقية الخرطوش والمسدس الصغير ، ويمكنك إجراء تعديلات عليهم عن طريق تجميع العديد من العناصر في بيئة اللعبة وترقيتهم ، أو إضافة ملحقات عليهم والتي ستجدها عند التجار المتواجدين في مناطق اللعبة ، وهذه المره تمت إضافة تجار حقيقين يمكنك التحدث معهم للشراء والبيع ، حيث ستجد لديهم العديد من الأدوات المفيدة وترقيات ضرورية ، ويمكنك بيع لهم أي شيء تجده في عالم اللعبة مثل الأحجار والذهب وجلود الحيوانات.

Shadow of the Tomb Raider  تقدم كمية لا بأس بها ومتنوعة إلي حد ما من حيث البيئات ، مع مناطق رئيسية تحتوي علي الكثير من السكان ويمكنك التجول فيها والتحدث معهم ، ومناطق أخري مثل الغابات والأنقاض القديمة ، هذا بالإضافة إلي المقابر والتي كل مقبرة تحتوي علي تحدي مختلف عن الأخر يستفيد من البيئة الخاصة به  ،ويحتوي هذا الجزء علي الكمية الأكبر من الألغاز و المقابر القابلة للإستكشاف ، أيضاً بعضها أو (جميعها بالنسبة لي علي الأقل) بها تحدي كبير وسيتعين عليك التفكير لبعض الوقت قبل التوصل إلي حل ألغاز تلك المقابر.

ولا تعد المقابر هي الملاذ الوحيد للاعبين للهروب من مهام القصة التقليدية ، الإستكشاف في اللعبة يحتوي علي عناصر كثيرة بغير المقابر، ابرزها المهام الجانبية والتي حصلت علي تركيز كبير بهذا الجزء ، ستقوم بتجربة عدد كبير من المهام الجانبية التي ستظهر لك أثناء تجولك في عالم اللعبة وتتنوع كل مهمة عن الأخرى وتكافئك مرة بزي أو سلاح مميز او قطعة اثرية ، هناك أيضاً الكنوز و السراديب والتحديات وتجميع المقتطفات والقطع الأثرية المتناثرة بكثرة حول عالم اللعبة وترجمة المسلات الأثرية والتوصل إلي السر الخاص بها .

وعلي صعيد الإستكشاف ، هناك ميزة رئيسية جديدة حصلنا عليها بهذا الجزء ، وهي إمكانية الغوص والإستكشاف تحت الماء حيث يمكنك تجميع الأعشاب للمداواة عند الإصابة والتي تنمو بكثرة تحت الماء ، أيضاً سيكون هناك بعض التحديات الخاصة بهذا الجانب ، مثل إنهاء بعض المهام والوصول إلي المقابر كذلك .

لا غبار عليهما ، لا أبالغ إن قلت بأن "اللعبة من أفضل ألعاب هذا الجيل رسومياً" ، تفاصيل أكثر من مذهلة ستلاحظها في كل مرحلة من مراحل اللعبة كلما تقدمت في اللعبة وأحداث القصة ، وجوه الشخصيات وطريقة تفاعلهم تبدو أكثر من واقعية وأفضل بكثير من الأجزاء السابقة ، إضاءة اللعبة صدمتني في كثير من الأوقات ، وبسبب هذا قام المطورون بإضافة وضع التصوير Photo Mode، والذي قضيت عليه الساعات الأولي من اللعبة كثيراً ، أقوم بالتقاط وأعدل الكثير من الصور ، خاصة ميزة تعابير الوجه لشخصية لارا والتي تضيف عمقاً أكبر علي تلك الخاصية .

وضع التصوير يذكرني كثيراً بلعبة Assassin's Creed Origins والتي أخذت فيها كثير من لقطات اللعب أكثر من اللعب نفسه في بعض الأوقات وذلك لتفاصيل البيئة القوية وتنوعها.

أهم أخبار متابعات

Comments

عاجل