المحتوى الرئيسى
رياضة

ذبح أمه وأباه وأشقاءه الثلاثة بمساعدة أخيه: "يكره عائلته بشدة"

08/10 12:57

في فعل إجرامي، أقدم رجل، يدعى "روبرت بيفر" على ذبح والديه وثلاثة من أشقائه بمساعدة أخيه الأصغر، الذي يدعى "مايكل"، حيث كان يكره عائلته بشدة.

"روبرت" أقدم على قتل أمه وأبيه واثنين من أشقائه وأخته الصغرى البالغة من العمر خمس سنوات، عندما كانوا في منزلهم في ضاحية تولسا بولاية أوكلاهوما، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة، أما شقيقه الذي ساعده في عملية القتل حكم عليه بخمس سنوات فقط، بحسب "ديلي ميل".

وأوضحت الصحيفة أن الأخوين "روبرت" و"مايكل" استدرجا شقيقتهما البالغة من العمر 13 عاما إلى غرفة النوم ثم ذبحاها وقطعا حنجرتها وطعناها في ذراعها، وعندما سمعت الأم صوتها ذهبت للغرفة فطعنها الشقيقان 50 مرة في الرأس والرقبة، ثم ذبحا والدهما البالغ من العمر 52 عاما، وعندما حاول أخوهم الآخر، الذي يدعى "دانيال"، الاتصال بالشرطة طعناه تسعة مرات في أماكن متفرقة من جسده.

وأضافت الصحيفة أن الأخت الصغرى البالغة من العمر خمس سنوات لم تسلم من هذا الهجوم، بالرغم من أنها كانت نائمة حين قدما إليها الشقيقان وذبحاها ثم طعناها 18 مرة.

و اعترف الشقيقان، خلال التحقيقات، بأنهما فتحا كل الأبواب المغلقة في منزلهما واختبئا خلفها، وعندما أتت شقيقتهم لتغلق الباب هجما عليها وبدأ القتال في العائلة.

وكان الشقيقان قد خططا لسرقة سيارة والديهما والهروب بها إلى ولاية واشنطن، ولكنهما لم يتمكنا من ذلك، حيث وصلت الشرطة للمنزل وألقت القبض عليهما.

وقال "مايكل" إن أخاه الأكبر هو من نسق لهذه العملية لكرهه الشديد للمجتمع وللعائلة، وعندما أبلغه بمخططه خاف أن يرفض ويقتله.

ووقعت الجريمة عام 2015، ونشرت الصحيفة مقطعا صوتيا يتضح من خلاله واحدة من أفراد العائلة وهي تستنجد بالطوارئ من أجل إنقاذ عائلتها.

عرض الإعلامي وائل الإبراشي في برنامجه "العاشرة مساء" المذاع عبر فضائية "دريم" فيديو لواقعة تعرض طفلة لقطع رقبتها بعدما أخرجت رأسها من "التوك توك"

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل