المحتوى الرئيسى
رياضة

كامل أبو علي لمصراوي: تفعيل "النزيل الخفي" خطوة جيدة للتفتيش على الفنادق

08/10 10:07

أكد رجل الأعمال كامل أبو علي، رئيس جمعية الاستثمار السياحي بالبحر الأحمر، أن دراسة وزارة السياحة تفعيل نظام "النزيل الخفي" للتفتيش على الفنادق لضمان جودة الخدمات، خطوة جيدة، ونحن مع التطوير والتحديث وعلى الجميع ان يتقبل ومواكبة العصر كونها تحتاج لخبراء أجانب في كافة المجالات السياحية، لافتا إلى أن الوزارة نفسها في حاجة ماسة لخبير أجنبي لوصع خطة العمل المقبلة للوزارة، وليس فقط للفنادق.

وقال أبو علي في حوار لـ"مصراوي"، الخميس :"من الأولى ترتيب البيت السياحي الداخلي لوزارة السياحة وهيئة التنسيط السياحة أولا وتطويرهما لمواكبة العصر، على أن يلي ذلك تنظيف الفروع التابعة للوزارة والبيت الخارجي الكبير، ووضع القوانين على "الرف" حاليا لحين تنظيف الوزارة من الداخل على أن تعاد مرة أخرى بعد الانتهاء.

ونوه إلى أن القوانين الموضوعة، تعيق مسيرة عمل وزيرة السياحة، مضيفاً :"نرى ذلك في التدرج الوظيفي في الدولة وفقا لأقدمية الموظفين"، لافتا إلى أن نقل الوزيرة مكتبها من العباسية إلى هيئة التنمية السياحية بمثابة رسالة كبيرة للدولة بأن المكان والقانون لا يصلح للإدارة بهذا الشكل، ويجب تنظيف البيت أولا ومنح الوزيرة كافة الإمكانيات والصلاحيات لعمل إصلاح إداري وهيكلي داخل الوزارة.

وتابع قائلا: "مينفعش موظف حكومة معين من 40 سنة وعشان الأقدمية يحصل على منصب داخل الوزارة بحجة أقدم موظف في الوزارة، وهناك شباب يملكون كافة القدرات العصرية للنهوض بالوزارة أفضل من الموظفين القدامى، كما تفعل دول العالم الآن، لافتا إلى أن الوزيرة مسكينة في تعيين البعض منهم لأنها تتبع القوانين الموضوعة.

وحول التأخر النهوض في القطاع السياحي، قال أبو علي، "إيد وحدها متسقفش" لكن هناك هدوء مستقر في القطاع ويرجع ذلك إلى وزيرة السياحة، مؤكدا أن المستثمرين يفقون معها قلبا وقالبا ويساعدونها في قرارتها لتنمية القطاع ككل ومساعدة الجميع لدى القطاع السياحي.

وعن نية تعاقد الوزارة مع شركة "JWT"، رفض أبو علي هذا التوجه إطلاقا قائلا: "قرار خاطئ"، كون هذه الشركة من أسوء الشركات التي تعاقدت معها وزارة السياحة خلال الفترة الماضية، وأكثرها تضررا للسياحة المصرية وليست على المستوى المأمول إطلاقا، لافتا إلى أن الأفضل التعامل مع كل بلد على وكل سوق على حده كون هذه الأسواق لها شركات داخل كل بلد وتفهم وضع بلدها ومتطلبات السائح أكثر من أي شخص أو شركة أخرى.

وكان المهندس خالد رامي وزير السياحة الأسبق، أعلن خلال أغسطس 2015، التعاقد مع شركة " JWT" للحملة الترويجية المتكاملة للمقصد السياحي المصري بالخارج لمدة 3 سنوات في 27 سوقا سياحيا، مقابل 68 مليون دولار، وانتهي العقد في قبل بداية شهر أغسطس الجاري.

وحول دعم رحلات الشارتر، أوضح رجل الأعمال، أن دعم وزارة السياحة لرحلات الشارتر شئ طيب ويعمل على زيادة الرحلات لمصر لأن الطيران المصري مرتفع ووجود تحفيز آخر لهذه الرحلات يزيد منها، مشددا على ضرورة الاستمرار في دعمها للتحفيز كونه حزء من الدعاية السياحية للمقصد السياحي المصري.

وعن الفرق بين 2017 و 2018، قال أبو علي، إن هناك فرق في حركة الوفود السياحية بعد تولي وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط حقيبة السياحة مطلع العام الجاري قالائ: تعينها "فاتحة خير" على السياحة المصرية والمستثمرين السياحيين، موضحا أن نسب حركة التحسن خلال 2018 بلغت 60% عن العام الماضي، وجاءت الجنسيات الألمانية الأبرز زيارة لمصر خلال العام الجاري يليهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل