المحتوى الرئيسى
رياضة

شاهد.. أبشع السجون حول العالم | رصيف خمسة

07/13 04:20

مهما اختلفت الدول وتعددت الثقافات يبقى لكل إنسان حقوق إنسانية تحفظ أقل حدود أدميته من أن تسحق أرضًا، حتى المجرم يمكن أن يتوب ويعود لرشده وهو ما يجب على السجون فعله، فيجب أن تكون بيئة إصلاح تخرج بشر معاد تأهيلهم وليس بشر طامحين للمزيد من الموت والسرقات ونشر الفساد بين الناس.

من هنا تنص القوانين الدولية للدول الديمقراطية  والمتطورة على الحفاظ على إنسانية كل مسجون وتوفير بعض سبل الراحة لهم، حتى أن بعض الدول توفر تلفاز داخل غرف المسجونين وسرير نظيف للنوم عليه مع تهوية جيدة في كل غرفة حتى لا يصاب بالمزيد من الأمراض، بجانب ألعاب متنوعة ورياضات ليمارسونها وقت فراغهم

على الجانب الأخر توجد الدول التي فقدت كافة معايير الإنسانية وحملت القسوة والعنف رسالة لها بشكل خاص في سجونها فباتت تصدر المزيد من المجرمين، ويمكننا فيما يلي الوقوف على أكثر السجون المميتة والتي صنفت على كونها الأكثر رعبًا في العالم وأنها من سئ لأسوء ويعيد المحللين السبب وراء وضعها لأمر من بين اثنين  جعلها كابوسًا حتى للمجرمين أنفسهم، وهو إما الإهمال العام في صيانتها أو تشكيلها على هذا النحو لتكون أكثر تعذيبًا.

سجن جيتاراما المركزي هو أسوأ سجن في العالم دون منازع، وهو أيضا أكثر السجون المهملة والممتلئة عن أخرها بالمساجين،  حيث يترك أربعة نزلاء ليعيشوا ويأكلون ويموتون في غرفة بمساحة ضيقة للغاية لا تكفي لراحة فرد منهم.

هذا السجن لديه القدرة على  ضم 400 سجين فقط، ولكن الواقع الفعلي له أنه يضم أكثر من 7000 شخص تم ضغطهم بداخله، وسط تدهور صحي جعل هناك حالة وفاة من بين كل ثمانية أشخاص  وهناك بعض التقارير أن المساجين يأكلون لحم بعضهم من شدة الجوع، ويحمل هذا السجن أيضًا مسمى “الجحيم على الأرض”

يعتبر سجن الشاطئ الأسود في مالابو ،غينيا الاستوائية أقسى سجن في العالم وأفريقيا بشكل خاص، ويشتهر الشاطئ الأسود بطابعه الوحشي والتعذيب المستمر للسجناء. ولا يوجد إشراف طبي  أو حقوق إنسانية ، ولا زيارات عائلية منتظمة، ولا إمكانية للوصول إلى المحامين، ويعد السجن، مقطوع تمامًا عن العالم الخارجي.

السجن عُرضة للإصابة بالملاريا والحمى الصفراء. لا توجد إمكانية للهروب من تلك الأسلاك الشائكة والجنود الذين يخضعون لحراسة مشددة والذين لا يعرفون سوى تعذيب السجناء. حيث يتم تجويع السجناء حتى الموت دون طعام فهم في جزيرة منفصلة يعامل فيها السجناء بأقصى درجات الوحشية.

يقع المعسكر 22 ، المعروف أيضًا باسم معسكر الاعتقال هويريونغ في واحدة من أكثر الأماكن التي يصعب الوصول إليها في العالم وتحيط به الجبال والوديان العالية.

يقع السجن بالقرب من حدود الصين وروسيا ، حيث من المستحيل الهروب منه والسجناء به محتجزين مدى الحياة حيث تشتهر كوريا الشمالية بقوانين سجن صارمة وسجلت ما يقرب من  1000 إلى 2000 حالة وفاة سنويًا، ويتم جلب 1000 إلى 2000 سجين جديد كل عام مما يجعل هذا العدد من السجناء ثابتًا.

هناك تقارير عن الوحشية المتطرفة والتعذيب والإعدام بجانب سوء المعاملة الذي يتعايش معها السجناء  فتجد أن ما يقرب من 30 ٪ من النزلاء المتواجدين بهذا المخيم لديهم بعض التشوهات مثل الوجه الممزق ، والعين المحطمة ، والندوب على وجوههم ، وآذانهم المكسورة وغيرها من علامات التعذيب.

سجن ديار بكر في تركيا هو واحد من أكثر السجون الهمجية والسادية في العالم والعالم العربي بشكل خاص فهو الأسوء عربيًا. وهناك معدلات عالية   من التعذيب المستمر، و الاعتداء الجسدي للسجناء. كما يُعرف السجن بأكبر عدد من انتهاكات حقوق الإنسان في العالم. حتى الأطفال مسجونون مدى الحياة في هذا السجن.

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل