المحتوى الرئيسى
worldcup2018

كيف تؤثر حرارة الصيف على عقولنا؟

07/13 02:29

أفادت دراسة علمية حديثة بأن الموجات الحارة لها تأثير كبير على عمل الفرد وإنتاجه، إذ أنها تجعل تفكيره أبطأ مما يؤدي إلى فقدان التركيز وتشتت الانتباه. وتشير الدراسة إلى أن الحرارة المرتفعة لا تؤثر على البالغين فقط، وإنما تؤثر على الأطفال أيضاً حتى وإن كانوا يتمتعون بصحة جيدة.

ووجد الباحثون في جامعة هارفارد الأمريكية، أن الطلاب الذين يقيمون في مساكن غير مزودة بأجهزة لتكييف الهواء أثناء موجة صيفية حارة، حققوا نتائج أقل في اختبارات أجريت على مهارات الإدراك لمدة أسبوع تقريباً، مقارنة بطلاب مقيمين في مبانٍ مكيفة.

وأوضح جوزيه جييرمو سيدينو لورون، المدير المساعد لبرنامج "هيلثي بيلدينغز": "تمكنا لأول مرة من رصد تأثير ضار للموجات الحارة على الأصحاء في مرحلة الشباب". مضيفاً: "وجدنا رد فعل أطول وتراجعاً في الإتقان في تلك المجموعة (التي لا تستخدم أجهزة تكييف) مقارنة بمجموعة مماثلة من الطلاب تستخدمه".

وتابع الباحثون في كلية تي.إتش تشان، للصحة العامة في بوسطن والتابعة لهارفارد، حالة المجموعتين اللتين ضمتا 44 طالباً وخريجاً في أواخر سن المراهقة وأوائل العشرينات على مدى 12 يوما على التوالي في يوليو/ تموز عام 2016. وفي الدراسة التي نشرت في دورية "بلوس ميديسين"، خضع الطلاب في كل صباح لاختبارين لمهارات الإدراك على هواتفهم الذكية. ويقيس الاختبار الأول، الذي يتطلب التعرف على لون كلمات معروضة، سرعة رد الفعل لدى الطلاب وقدرتهم على التركيز وتجاهل أسباب التشتيت، بينما يقيس الاختبار الثاني، الذي تضمن مسائل حسابية أساسية، سرعة المهارات العقلية والذاكرة.

ووجد الباحثون أن رد فعل الطلاب المحرومين من أجهزة التكييف كان أبطأ بنسبة 13.4 في المئة في الاختبار الأول وأحرزوا نتائج أقل بنسبة 13.3 في المئة في الاختبار الثاني مقارنة بالطلاب المقيمين في مساكن مكيفة. ويرى الباحثون أن السبب في تأثير الحرارة على أداء الأشخاص، قد يكون قيام الجسم بسحب الدم من مناطق معينة في المخ وهو يحاول خفض درجة حرارته.

وأشار الباحثون إلى أن أكثر الأبحاث السابقة المتعلقة بالطقس شديد الحرارة ركزت على المعرضين لخطر الموت وهم الأطفال الصغار أو كبار السن. وفي هذا السياق، أوضح جو ألين، من إدارة مركز المناخ والصحة والبيئة العالمية أن الجانب الأكبر من التغطية الإعلامية تركز على الوفيات بينما "حقيقة الأمر أن الملايين يتأثرون بالموجات الحارة". وأضاف ألين الذي شارك في الدراسة: "مع تغير المناخ وزيادة فترات الموجات الحارة، سنرى تأثيرا أكبر على الأداء والتعلم".

يقوم بعض سكان المدن بإستئجار حديقة صغيرة خارج المدينة وزراعة بعض الخضار والفاكهة فيها والاستمتاع بالمساحة الخضراء. ويبلغ عدد مثل هذه الحدائق في ألمانيا قرابة المليون. بدأت فكرة إنشاء الحدائق بالإنتشار في مطلع القرن التاسع عشر، وكان الهدف منها هو إطعام الفقراء. وهي تخضع لرقابة صارمة، ويمكنك أن تبني غرفة في الحديقة التي لا تتجاوز مساحتها 400 متراً مربعاً، لكن يجب زراعة جزء منها.

يوجد في ألمانيا أكثر من 5000 محل لبيع المثلجات تديرها عائلات إيطالية كانت قد هاجرت إلى ألمانيا من قبل. وخلال فصل الصيف يتعين على الكثير الانتظار طويلاً كي يحصلوا على طاولة للجلوس وتذوق شتى أنواع الآيس كريم، وطبق سباغيتي الآيس كريم المغطى بصلصة الفراولة.

يوجد في ألمانيا حوالي 7 آلاف مسبح، ونصف أحواض السباحة مفتوحة في الهواء الطلق، تفتح أبوابها في فصل الصيف. وتحظى المسابح المفتوحة بشعبية كبيرة. أما النصف الآخر من أحواض السباحة المغلقة ضمن صالات فإنها مفتوحة على مدار السنة.

يوجد في ألمانيا عدد كبير من البحيرات منها ما يصلح للسباحة. وتتميز بحيرة "كيمزي Chiemsee" في أقصى جنوب شرقي ألمانيا بنوعية مياهها الجيدة وشواطئها الرملية، ما يجعلها قبلة لعشاق السباحة. وهي ثالث أكبر بحيرة في ألمانيا وهي شاسعة بحيث لا تكتظ بالزوار حتى في أيام الصيف الحارة.

الصيف هو موسم المهرجانات الموسيقية في ألمانيا، إذ يُقام مهرجان موسيقي في نهاية كل أسبوع، وتتنوع الموسيقى من الراب إلى الروك والجاز والريغي. مثل مهرجان سبلاش الذي يقام في بلدة غريفينهانيشن بولاية ساكسونيا أنهالت، هو من أكبر مهرجانات موسيقى الهيب هوب في ألمانيا، ومهرجان "فاكن Wacken" في الهواء الطلق لموسيقى الهيفي ميتال الذي يُقام سنوياً في بلدة فاكن التي تبعد 80 كم شمال غرب هامبورغ.

أكثر من 12 مليون سائح زاروا برلين العام الماضي أغلبهم من خارج ألمانيا. فصل الصيف والعطلات المدرسية تعتبر فرصة لإطلاع الشباب من المدن والمناطق الأخرى على كيفية عمل الأجهزة الحكومية في العاصمة، والقيام بجولة للسياحة والتسوق. قد يتسم فصل الشتاء في برلين بطابع القساوة إلا أن شمس صيف برلين غالباً ما تكون دافئة.

أهم أخبار تكنولوجيا

Comments

عاجل