المحتوى الرئيسى
worldcup2018

ماذا تعرف عن نهر الدماء الجليدي الذي حير العلماء 100 عام؟ | قل ودل

07/13 02:29

تأتي العديد من الظواهر الطبيعية والغريبة لتكون سببا في حيرة وارتباك العلماء في بعض الأوقات، حيث يعجزون أحيانا عن فك شفراتها، وبيان أسباب ظهورها، وهو ما حدث بالضبط مع ظاهرة نهر الدماء الجليدي، والتي لم تتكون بالتأكيد من جروح كائن ما قابع تحت الجليد.

حيث تم اكتشاف الظاهرة الموجودة في منطقة تايلور الجليدية في انتركتيكا، منذ أكثر من مائة عام، وبالتحديد سنة 1911، بواسطة جيولوجي استرالي يدعى جريفيث تايلور، وهو العالم الذي سميت تلك المنطقة بإسمه، والذي كان يعتقد أن السبب وراء تلون هذه المياه الملونة بلون الدماء هو وجود طحالب حمراء اللون في تلك المنطقة، وهو تفسير ثبت عدم دقته لاحقا.

واكتشف العلماء أن العامل المؤدي لظاهرة “نهر الدماء الجليدي” أو تلون المياه الجليدية بتلك المنطقة باللون الأحمر، هو الحديد المؤكسد. وربما يكون أيضا وجود البحيرة المالحة التي تعود إلى نحو 5 ملايين سنة، سببا آخر في حدوث تلك الظاهرة الغريبة جدا. حيث يقوم الملح بتأمين استمرارية تدفق المياه وجريانها، وهو إن لم يحدث فستتعرض تلك المياه للتجمد في أسرع وقت، نظرا لبرودة الطقس الشديدة هناك والني تصل إلى درجات عديدة تحت مستوى الصفر.

وقد أكدت دراسة حديثة، قامت بها جامعة ألاسكا، صدق ما جاء في الاكتشاف الأخير، فقد تمكنت مجموعة من العلماء من تتبع المياه القابعة تحت الجليد لإدراك سبب هذا الأمر العجيب، وذلك عن طريق تكنولوجيا تدعى تحديد الموقع بالصدى.

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل