المحتوى الرئيسى
worldcup2018

عفوًا ليست عائدة للبيت..!

07/12 23:14

** قبل لحظات من بداية مباراة كراوتيا وإنجلترا رفع بعض مشجعى المنتخب الكرواتى لافتة مكتوب عليها: «ننصحكم الهدوء. إنها ليست عائدة إلى البيت».. وكانت الكلمات رسالة يردون بها على مقولة أن كأس العالم أو كرة القدم عائدة إلى بيتها فى إنجلترا باعتبار أن الإنجليز هم من اخترعوا اللعبة فى عصرها الحديث وهذبوها وطوروها.

** سيعود منتخب إنجلترا إلى البيت، إلى الوطن، وستبقى كرة القدم وكأس العالم خارج بريطانيا.. لكن فى الحقيقة أنه منذ 52 عاما لم يكن منتخب إنجلترا قريبا من المباراة النهائية لكأس العالم مثل هذه المرة.. وقد كاد يلمس مجد اللعب فى النهائى حين تقدم فى الشوط الأول وحين أهدر العديد من فرص التهديف فى حالة سيطرة شبه كاملة على مجريات اللعب، إلا أن منتخب كرواتيا استيقظ فى الشوط الثانى واستدعى شخصيته القوية، وتعادل ثم فاز فى الوقت الإضافى.

** قدم منتخب إنجلترا أمام كرواتيا أفضل مبارياته فى مونديال روسيا.. ومع أن النهاية كانت مؤلمة للغاية، إلا أن الفريق رسم الابتسامة على وجوه مشجعيه من خلال مبارياته فى البطولة، وجعل جمهوره يفخر به، ويؤمن بأن المقبل أفضل، وصحيح أن أنصار المنتخب الإنجليزى عاشوا ليلة من العذاب عقب المباراة، لكنهم استيقظوا على أمل، وعلى بداية جديدة لشىء ما فى الكرة الإنجليزية. فالفريق لم يعد يلعب تلك الكرة المملة والبطيئة والتقليدية.. وهذا من أهم ماربحه الإنجليز فى روسيا.. لقد تخلص المنتخب من عيوبه القديمة وأصبح شابا، وأصبحت كرته أكثر حداثة. ولم تعد هى نفسها كرة الجزيرة القديمة المعزولة بمحيطها وبعزها وبغرورها، فاقتربت أخيرا كرة المنتخب الإنجليزى من مجاراة كرة العالم !

أهم أخبار مقالات

Comments

عاجل