المحتوى الرئيسى
worldcup2018

بائع الزهور الذي قاد بلاده إلى نهائي كأس العالم | قل ودل

07/12 11:06

تزخر ذاكرة كأس العالم بقصص غريبة وأحداث مثيرة تتعلق بنتائج المباريات والفوز باللقب، لكن القصص الأكثر إثارة للإعجاب هي تلك التي تروي كفاح اللاعبين خارج المستطيل الأخضر، مثل قصة لاعب الوسط الهولندي ديك نانينغا، وقد سردها الكاتب الأرجنتيني لوثيانو بيرنيكي في كتابه “أغرب الحكايات في تاريخ المونديال”، وترجمه من الإسبانية إلى العربية المترجم والصحفي المصري محمد الفولي.

كان نانينغا لاعبا مميزا في صفوف نادي رودا ياي سي، وبجانب ممارسة كرة القدم، كان يمتلك متجرا صغيرا لبيع الزهور في العاصمة الهولندية أمستردام، وفي عام 1978، قبيل انطلاق نهائيات كأس العالم في نسختها الـ11 والتي أقيمت في الأرجنتين، اتصل مدرب المنتخب الوطني به لاستدعائه للمشاركة في المعسكر الإعدادي للمنتخب، لكن اللاعب الذي كان يبلغ من العمر 29 عاما اعتذر عن الانضمام إلى زملائه، وعلل ذلك بقوله: “أعتذر، لن أتمكن من الحضور لأني لا أستطيع ترك متجري وحيدا”.

وبعد اتهامه بالتخاذل من قبل الصحافة الهولندية أفصح بانينغا عن السبب الذي دعاه لرفض الانضمام قائلا: “لقد اقتربنا من موعد عيد الأم، ويجب أن أستغل تلك المناسبة، لأن كثيرا من الأشخاص يشترون الزهور في تلك الفترة لأمهاتهم، أما عن التدريب فسيكون لدي وقت كاف له بعد ذلك”.

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل