المحتوى الرئيسى
worldcup2018

لهذه الأسباب نجح برنامج 'قلبى اطمأن'

06/14 10:46

"بسم الله نبدأ سعادة جديدة" هكذا يبدأ غيث برنامجه الذي يحمل عنوان قلبي اطمأن من كل البلاد العربية، يسعى غيث وهو مقدم البرنامج إلى تقديم المساعدة للأشخاص بناء على دراسة حالتهم من قبلها، وتقديم المساعدة لهم ليس فقط جزء من المال بل أنه يعمل على تغيير حياتهم بالأفضل من ذلك، لتغيير بشكل جزئي مجرى حياتهم لشكل أفضل.

وهناك الكثير من العوامل التي ساعدت على نجاح قلبي اطمأن، ترصدها "الدستور" في هذا التقرير:

بطبيعة الحال ينجذب المشاهدين لفكرة عمل الخير ومساعدة الأشخاص المحتاجين؛ فالفكرة القائمة على تلك العمل النبيل تلقى النجاح المبدئي مع تضفير بعض العوامل الأخرى.

"لازالت الدنيا بخير والناس للناس"، تلك الجملة يؤكدها هدف البرنامج، وليس فقط إعطاء بعض الأموال التي لها وقت تنتهي فيه، بل يقدم مساعدات للأشخاص، حيث أنه يسير على مبدا لا تعطيني سمكة بل علمني كيف اصطاد.

لا يظهر المذيع الذي يقدم المساعدات، وهذا دليل كاف بأن الهدف ليست الشهرة ولا الرياء بالمساعدة، فهو يعطي درس اخلاقى وانساني يقدمه الشاب فى البعد عن الرياء بفعل الخير.

"لك الحق في أن تكون مشاهدًا أو مغيرا" يدعو القائمين على العمل الاشخاص الأقتداء بهم والعمل على تقديم المساعدة واستكمال المسيرة أو بداية مسيرة جديدة لعمل الخير.

أهم أخبار صحة وطب

Comments

عاجل